الأخبار العاجلة

تعادل مثير بين الكاميرون ومالي في نهائيات كأس أفريقيا

اليوم.. تونس تلاعب زامبيا والكونجو تواجه كاب فيردي

مالابو ـ وكالات:

تعادل المنتخب الكاميروني لكرة القدم مع نظيره الغاني في افتتاحية مباريات الفريقين في المجموعة الرابعة لبطولة كأس الأمم الافريقية المقامة حاليا بغينيا الاستوائية.
تقدم للمنتخب المالي سامبو ياتباري في الدقيقة 71 عندما نفذ سيد كيتا ضربة حرة غير مباشرة من الناحية اليسرى داخل منطقة جزاء المنتخب الكاميروني لتجد ياتباري الذي هيأ الكرة بصدره ثم سددها قوية بين قدمي الحارس الكاميروني.
وتعادل المنتخب الكاميروني في الدقيقة أمبرويسي أيونجو في الدقيقة 82 عندما استلم كرة طولية داخل منطقة جزاء المنتخب المالي ووسط حراسه من مدافعيه تمكن من وضع الكرة داخل الشباك.. وبهذا التعادل حصل كل منتخب على نقطة.
وكان منتخبا كوت ديفوار وغينيا اللذان يلعبان في المجموعة نفسها تعادلا بالنتيجة ذاتها (1/1) في المباراة التي أقيمت في وقت سابق.
من جانب اخر، غاب إسلام سليماني لاعب سبورتنج البرتغالي عن تدريبات المنتخب الجزائري عشية إصابته في الانتصار المهم على جنوب أفريقيا في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم.
وسيخضع سليماني الذي أحرز ثالث أهداف الجزائر في الانتصار 3-1 في أولى مبارياته بالمجموعة الثالثة لفحص طبي بعدما ترك أرض الملعب وهو يضع الثلج على موضع الإصابة.
ولم يشارك المدافع رفيق حليش بدوره في التدريب بسبب معاناته من الإرهاق وبعض الآلام كادت تبعده عن مواجهة أمس الاثنين قبل أن يتأكد وجوده في التشكيلة قبل المباراة بساعات قليلة.
وللمرة الأولى منذ حققت الجزائر لقبها القاري الوحيد على أرضها في 1990 نجحت في الفوز بأول مبارياتها في مرحلة المجموعات.
وبرغم تقدم جنوب أفريقيا عن طريق توسو فالا فإن الجزائر استفادت من خطأ المدافع تولاني هلاتشوايو لتتعادل في الدقيقة 67.. وأضاف فوزي غلام أفضل لاعب في المباراة وسليماني الهدفين الآخرين. وستلعب الجزائر مباراتها الثانية يوم غدٍ الجمعة ضد غانا التي هزمتها السنغال 2-1 أمس الاول.
وتقام اليوم مباراتان ضمن الجولة الثانية لحساب المجموعة الثانية تجمع الاولى منتخبي تونس وزامبيا تعقبها مباراة الكونجو وكاب فيردي»الرأس الاخضر»، وتشترك منتخبات المجموعة برصيد نقطة واحدة اثر التعادل في مباراتي الجولة الاولى، إذ تعادل تونس مع الرأس الاخضر بهدف لمثله، وهي النتيجة ذاتها التي آلت اليها مباراة زامبيا والكونجو.
وانتقدت الصحف التونسية بشدة أداء المنتخب التونسي في مباراته الافتتاحية بعد تعادله مع منتخب الرأس الأخضر.
ولم يقدم نسور قرطاج أداء مقنعا في المباراة لكنه نجح في إحراز هدف التقدم في الشوط الثاني قبل أن يدرك منتخب الرأس الأخضر التعادل بعد دقائق بضربة جزاء ليتقاسم الفريقان نقاط اللقاء.
وكتبت صحيفة «البيان» : «أداء مخيب للآمال ويطرح أكثر من سؤال». وأوضحت أن بداية المنتخب التونسي لم تكن موفقة في كأس الأمم الأفريقية حيث أضاع نقطتين مهمتين مشيرة إلى خيبة أمل الجمهور التونسي الذي كان ينتظر نتيجة أفضل.
وقالت الصحيفة إن ضربة الجزاء مشكوك في صحتها لأن الإعادة عبر الفيديو أثبتت أن المخالفة وقعت قبل خط منطقة الجزاء. ووصفت صحيفة «التونسية» أداء المنتخب التونسي بـ»الأداء الأسود» وأوضحت أن زملاء ياسين الشيخاوي لم يقدموا الأداء المنتظر منهم خاصة في الشوط الأول.. وأضافت أن الاختيارات الفنية للمدرب جورج ليكينز الذي دفع بتشكيلة مفاجئة ساهمت في بعثرة أوراق المنتخب بسبب تباعد الخطوط الثلاثة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة