زينب عبد الرزاق: تطور القطاع الرياضي يحتاج إلى منشآت متكاملة

مواهب واعدة في المركز الوطني للتايكواندو بالكوت

بغداد ـ فلاح الناصر:

ضمن اطار اهتمام وزارة الشباب والرياضة بتأهيل الموهوبين في مشروع المراكز الوطنية، فقد توسعت المراكز لتفتتح لها فروعاً في المحافظات، والمركز الوطني للتايكواندو فتح مركز الكوت في شهر تموز من العام الماضي 2014.. إذ يديره احمد رحمن شياع والمدربة زينب عبد الرزاق التي تحدثت لـ «الصباح الجديد» عن المواهب الرياضية ورؤيتها للتايكواندو في المحافظة ومسيرتها مع الفن القتالي، إذ قالت:
ـ الرياضة بصورة عامة تحتاج الى انشاء قاعات متكاملة وتأهيل البنى التحتية من اجل ضمان انتشار الالعاب الرياضية على جميع الناس وعدم اقتصارها على مجموعات معينة، فالنساء ينخرطن في الالعاب الرياضي عندما يجدن اهتماماً من المسؤولين في تهيئة الاجواء المثالية وفي مقدمتها المكان المتخصص، فضلاً عن الدعم المادي الذي يسهم في تعزيز حضور الرياضي ويمنحه دافعاً كبيراً للعطاء لانه يشعر ان هنالك من يهتم به ويثمن نجاحاته.
وتضيف: في المركز الوطني للموهبة الرياضية/ فرع الكوت الذي افتتح بجهود كبيرة للماستر عادل عنيد منصور، يتدرب نحو 30 لاعباً ولاعبة يملكون مهارات فنية جيدة قدموها في التدريبات والمنافسات الرسمية، إذ شاركنا في بطولة الاندية التي اقيمت في محافظة النجف واحرزنا وسامين احدهما فضي وآخر من البرونز، فضلاً عن تقديم مجموعة متميزة لمنتخب العراق بفعاليةى البومسي وهم مصطفى رعد وحسين رعد وسيف جميل حسان واحمد رعد جبر.
وتؤكد ان هنالك نزالات بين لاعبي ولاعبات المركز في الكوت تشهد تطوراً وضحاً في الاداء الفني، مما يؤكد امتلاكنا مواهب واعدة ومثالية برياضة الفن القتالي ضمن مشروع الدعم الكبير للموهوبين وهو مشروع للامد البعيد سيقدم نجوم وابطال لشتى الالعاب ولكلا الجنسين ولا سيما في ضوء ما تقدمه وزارة الشباب والرياضة الجهة الراعية الرسمية والمشرفة على مراكز الموهوبين للالعاب الرياضية.
وعن مسيرتها في رياضة التايكواندو، اوضحت زوينب عبد الرزاق قائلة: بدأت ممارسة التايكواندو في مدينة اصفهان الايرانية التي سكنتها اسرتي بحثاً عن الامن من بطش النظام السابق، وجدت في دعم اسرتي الدافع الكبير للتفوق ودافعت عن الوان اندية سينا وباساركارد ولأننا لا نملك الجنسية الايرانية فلم اشرف على تدريب الاندية بنحو رسمي، وفي اثناء عودتنا الى العراق في العام 2010 واكبت التطور الحاصل في الاهتمام برياضة التايكواندو.. وبعد ان عرضت علي فكرة التدريب في المركز الوطني بالكوت وجدت مساندة من المدرب احمد رحمن شياع الذي يعد من الكفاءات المتميزة الحريصة على تحقيق النجاح.
وبينت انها نالت شهادة تدريب في محافظة البصرة في ضوء مشاركتها ضمن الدورة التدريبية التي اقيمت على هامش بطولة الاندية واشتركت فيها المراكز الوطنية للموهبة الرياضية بالتايكواندو.
وتشير الى انها مواليد 1986 حاصلة على شهادة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية من جامعة أصفهان، وبرغم ان لديها شقيق يلعب كرة القدم، فقد أختارت ممارسة رياضة التايكواندو الفن القتالي.. وتؤكد في ختام حديثها انها تشعر بالسعادة عندما تشاهد النساء يمارسن الالعاب الرياضية ويتفوقن فيها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة