أمسية شعريّة موسيقيّة في عنكاوا للأدباء المهجرين

تحت شعار «لغتنا.. أرضنا – وجودنا»

أربيل – جميل الجميل:

أقام إتحاد الأدباء والكتّاب السريان بالتعاون مع “منتدى بغديدى الأدبي”، مؤخراً، أمسية شعريّة موسيقيّة، وذلك على قاعة “الكرمة” التي يسكنها المهجرون من سهل نينوى في عنكاوا بأربيل.
بدأت الأمسية بعزف النشيد الوطني، وبعدها كلمة لإتحاد الأدباء والكتّاب السريان التي قرأها الشاعر رمزي هرمز ياكو، وأكّد فيها بأنّ “الذين تركوا أراضيهم قسراً يجب إرجاعهم إلى بيوتهم أو إيجاد حلول سريعة وإسكانهم في شقق سكنية مؤثثة”، تلتها كلمة “منتدى بغديدى الأدبي” التي شدّد فيها الشاعر رواد رعد على محاسبة من وصفهم بـ”الخونة والمقصرين”، “الذين سلّموا مناطقنا من دون أي مقاومة تذكر، وحمّل الساسة ورجال الدين عدم اتخاذ المواقف اللازمة للمهجرين، وعدم اكتراثهم بالحفاظ على مناطقهم وشعبهم”.
وقرأ عدد من الشعراء قصائدهم، وهم: شاكر مجيد سيفو، وزهير بردى، ودلال صليوا، ونضال العياش، وأثير نوح، وآرام أبو وديع، وأمير بولص، وعبدالله نوري، وسرجون شعبو، وبرزان قريو، وأنس عولو، ورامي عيسى، وعدنان إيليا، وأبو يوسف، وحكمت شوني، ونور عولو، وبيداء هداية، وأقداس عبدالله نوري، وختمت الأمسية بنص مشترك بين الشاعر جميل الجميل والشاعر رواد رعد.
أدار الأمسية كاتب السطور، وأقداس عبدالله نوري، وبيداء هداية، وقدم العازفان متي سوبو وريان ملكو مقطوعتين موسيقيتين في أثناء تقديم القصائد المتنوعة التي قُرئت باللغة السريانية والعربية والإنجليزية والكردية.
وشهدت الأمسية حضور عضوين من أعضاء برلمان كردستان وعضو مجلس محافظة نينوى وقائمقام قضاء الحمدانية ومدير ناحية عنكاوا وممثلو الأحزاب والمنظمات المدنية وجمع غفيـر مـن العائـلات.
ختمت الأمسية بتوزيع ألواح إتحاد الأدباء والكتّاب السريان لجميع الشعراء، وأكد الحضور على إن هذا النشاط يسهم في زيادة إصرارهم على البقاء في البلد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة