الجيش الأوكراني يستعيد مطار دونيتسك من الانفصاليين

بعد اتهامه باستهداف أحياء المدنيين
متابعة الصباح الجديد:
أكد أندريه ليسينكو المتحدث باسم الجيش الأوكراني إن القوات الأوكرانية شنت “عملية كبيرة” أثناء فجر يوم أمس الاحد, واستعادت تقريبا كل منطقة مطار دونيتسك في شرق البلاد والتي هيمن عليها الانفصاليون في الأسابيع الأخيرة.
وأضاف في إفادة تلفزيونية “اتخذ القرار بشن عملية كبيرة… نجحنا في تطهير كل منطقة المطار تقريبا التابعة لمنطقة القوات الأوكرانية وفقا لخطوط الفصل العسكري التي جرى ترسيمها”.
وقال إن العملية أعادت خطوط المعركة قرب المطار إلى الوضع الذي كانت عليه من قبل وأكد أن الجيش الأوكراني لم ينتهك بذلك خطة مينسك للسلام المؤلفة من 12 بندا والتي جرى الاتفاق عليها مع روسيا وقادة الانفصاليين في أيلول الماضي.
وكانت تواصلت أمس الاحد معارك حامية في مطار دونيتسك حيث يؤكد الجيش الاوكراني انه صد هجوم المتمردين الموالين لروسيا، مشيرا الى ان عمليات القصف عطلت الحركة في قسم من المدينة.
وقد كثف الانفصاليون الموالون لروسيا من هجماتهم على مطار دونيتسك شرقي أوكرانيا، السبت، فيما وقعت خسائر في صفوفهم جراء قصف حكومي على المدينة.
وقال مصدر عسكري أوكراني إن عمليات القصف التي يشنها الإنفصاليون لم تكن على قدر من الكثافة التي كانت عليها في السابق.
وأكد المصدر وقوع عدد من الجرحى في صفوف القوات الأوكرانية، مشيرا إلى أن الانفصالين يحاولون شن هجمات برية.
وذكر مراسلو وكالة فرانس برس ان اصداء قصف منتظم بالاسلحة الثقيلة سمعت في وسط دونيتسك طوال الليل وازدادت كثافة ابتداء من الساعة الرابعة بالتوقيت العالمي, واوضح هؤلاء المراسلون ان القسم الاكبر من عمليات القصف تركز في محيط مطار سيرج بروكوفييف، لكن قذائف سقطت مرتين على الاقل على مسافة قريبة جدا من وسط المدينة، حيث توقفت وسائل النقل المشترك عن العمل الاحد واقفلت المتاجر، على غرار الاحياء القريبة من المطار.
وفي الساعة الرابعة بالتوقيت العالمي “تلقت القوات الاوكرانية الامر وفتحت النار بكثافة على المواقع الانفصالية المعروفة”، كما كتب على صفحته في الفيسبوك احد مستشاري الرئيس الاوكراني بوري بيريوكوف الموجود في مكان قريب من الجبهة.
وتمكن الجيش الذي استخدم امس عشر دبابات على الاقل من وقف هجوم المتمردين وفتح ممرا لارسال تعزيزات الى المطار ونقل الضحايا الذين بلغوا قتيلين او ثلاثة كما ذكرت مصادر، وعشرين جريحا كما ذكرت وسائل الاعلام الاوكرانية. وشاركت دبابة واحدة على الاقل للمتمردين في القتال، كما ذكرت تقارير في الجانب الاوكراني, واكتفى الجهاز الاعلامي للعملية الاوكرانية في الشرق المتمرد بالقول ان “الجنود الاوكرانيين قاموا بعملية لتدمير مواقع مدفعية الخصم التي كانت تطلق النار على” المواقع الايرانية في المطار.
وتحدثت السلطات البلدية الانفصالية في دونيتسك أمس الاحد عن مقتل مدنيين على الاقل واصابة خمسة خلال 24 ساعة، فيما قال سكان ان القذائف تساقطت على احياء في شمال غرب المدينة, وقالت مارغريتا المقيمة في دونيتسك “طوال كل ساعات الليل، كانت القذائف تتطاير قرب بنايتنا. والمدفعية المتمردة تقصف من حي سكني في اتجاه المطار. وهذا الصباح، تحطمت الواح زجاج من جراء الارتجاجات. كل شيء يهتز. اننا خائفون كثيرا”, وقد اسفر النزاع في اوكرانيا عن اكثر من 4800 قتيل منذ اندلاعه في نيسان, وبدأت الهدنة الجديدة في التاسع من كانون الاول لانهاء المعارك، ثم اشتدت في بداية كانون الثاني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة