«مبارزة البارالمبية» تحتفي بالمتفوقين في بطولتي العالم وبارا آسياد أنشون

رحيم فالح ينال شهادة تحكيم دولية في ألمانيا

بغداد ـ فلاح الناصر:

وسط اجواء جميلة اقام الاتحاد العراقي للمبارزة على الكراسي في اللجنة البارالمبية احتفالية للمتفوقين في بطولتي كاس العالم التي اقيمت في بولندا وبارا آسياد أنشون التي ضيفتها كوريا الجنوبية بعد حصوله على 14 وساماً ملوناً في البطولتين، فضلا ًعن الاحتفاء بالمدرب رحيم فالح الذي نال شهادة تحكيم دولية اثر مشاركته في دورة دولية اقيمت في المانيا.
حضر الاحتفال رئيس اتحاد المبارزة على الكراسي علي حميد وامين السر كريم هلول الخفاجي وكاظم سلطان الامين المالي والاعضاء سعد محمد ووفاء جذول والمدربين رحيم فالح وجمال حسن وحسين ثابت وفرج حسب، فضلاً عن اللاعبين واللاعبات ممن يمثلون المنتخبات الوطنية للمتقدمين والشباب وعضو المكتب الاعلامي سلمى حسين والمصور حيدر اسماعيل.
وقال رئيس اتحاد المبارزة علي حميد: ان التكريم معنوي للاعبين ولاعبات المنتخبات الوطنية المتفوقين في بطولتي كأس العالم التي اقيمت في بولندا وكان رئيس وفد العراق فيها كريم هلول وفيها احرز منتخبنا ثمانية اوسمة، وبطولة بارا آسياد أنشون في كوريا الجنوبية وكنت رئيساً للوفد وتمكن منتخبنا من احراز ستة أوسمة.
وبين حميد ان العراق سيشارك في بطولة أيطاليا الدولية التي تقام في شهر آيار المقبل وسيمثلون المنتخب في منافساتها اربعة لاعبي ولاعبة واحدة، مشيراً الى ان الاشتراك بعدد قليل من اللاعبين واللاعبات يعود الى قلة التخصصيات المالية، برغم انها بطولة تأهيلية لبارالمبياد ريودي جانيرو في العام 2016.
في حين اشاد امين سر الاتحاد كريم هلول بالنتائج التي تحققت للابطال في المحافل الخارجية، مبينأً ان جهود كبيرة قام بها السفير العراقي في بولندا أسعد ابو كلل في متابعة وحضور تدريبات ومنافسات المنتخب العراقي مما ولد ارتفاعاً كبيراً في معنويات اعضاء الوفد لتكون النتيجة النهائية ايجابية جدأً في التتويج بثمانية اوسمة.
من جانبه قال المدرب رحيم فالح ان عدم المشاركة في العديد من البطولات منها بطولة كأس العالم في هنغاريا شهر تشرين الاول الماضي وبطولة كأس العالم في هونغ كونغ التي اقيمت في شهر تشرين الثاني الماضي اسهمتا في تراجع تصنيف اللاعبين دولياً.
واشار الى ان بطولة بولندا شهدت تتويج اللاعبين عمار هادي بالوسامين الذهبي والبرونزي للمتقدمين ولفئة الشباب احرز زين العابدين غيلان وصفا علي الوسام الذهبي وحيدر علي بالوسام الفضي، في حين نال الوسام البرونزي محمد حسين وآيات موسى، وجاء العراق فرقياً بالمركز الثالث من بين 30 دولة مشاركة.
وبالنسبة لأوسمة آسياد أنشون فقد حصل عليها عمار هادي على وسامين فضي وبرونزي وعلي سعدي مناحي وزين العابدين غيلان على وسامين برونزيين ايضاً، في حين فاز بوسامين في المنافسـات الفرقيـة مـن البـرونز ايضـاً بسلاحـي الشيـش وسيـف المبـارزة.
وعن حصوله على الشهادة التحكيمية قال فالح: شاركت في دورة تحكيمة دولية اقيمت في المانيا الى جانب 12 حكماً يمثلون دول أوروبية وكنت العربي الوحيد بين المشاركين، والقى المحاضرات فيها رئيس لجنة الحكام الالماني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة