“القوى العراقية”: لن نصوت على الموازنة إلا بتعديلات جوهرية

بغداد ـ الصباح الجديد :
قال تحالف القوى العراقية، امس الجمعة، إنه لن يصوت على موزانة البلاد المالية لعام 2015 الحالي إلا في حال إجراء تعديلات جوهرية عليها.
وأبدى التحالف في بيان ورد الى”الصباح الجديد” تحفظه على معظم فقرات الموازنة التي قال إنها “جاءت محبطة وغير ملبية لاحتياجات النازحين ومتطلبات أبناء الشعب العراقي عامة”.
وطالب التحالف بـ”ضرورة زيادة التخصيصات المرصودة في الموازنة اﻻتحادية والمخصصة للنازحين والمهجرين لتصل الى 5 مليارات دولار”.
كما طالب برصد مبلغ 1.5 مليار دوﻻر لتغطية انفاقات واحتياجات الحرس الوطني الذي تعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي بتشكيله عند تشكيله الحكومة.
وهذه المطالب ستفاقم ازمة الموازنة في البلاد حيث يسعى قادة العراق لإيجاد مخرج لتقليل النفقات وإيجاد مصادر تمويل أخرى غير النفط لسد العجز في الموازنة.
ووجدت الحكومة العراقية نفسها في مأزق بشان الموازنة بعد هبوط أسعار النفط إلى ما دون 50 دولارا للبرميل الواحد على اعتبار انها قدرت سعر البرميل بـ60 دولارا في الموازنة.
ويعتمد العراق على إيرادات النفط لتمويل 95 في المئة من الموازنة. ويبحث فرض ضرائب جديدة لسد جزء من العجز في وقت يحتاج فيه لتمويل الحرب ضد تنظيم “داعش”.
كما أكد تحالف القوى العراقية في بيانه على “ضرورة التزام الحكومة بتأمين ورصد وأيصال رواتب ومخصصات الموظفين في المناطق الساخنة دون أستقطاع أو تلكؤ”.
وشدد على أن التحالف بجميع قواه المؤتلفة لن يصوت على اقرار الموازنة اﻻتحادية، وعلى وزراء التحالف في الكابينة الحكومية التهيؤ لمواقف أستراتيجية سيتخذها تحالف القوى العراقية في حال استمر رئيس الوزراء حيدر العبادي ومن وراءه بـ”تسويف” اتفاقات الشراكة التي بنيت عليها حكومته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة