الأخبار العاجلة

شنيشل راضٍ عن الأداء ويرفع شعار الفوز على فلسطين

«الوطني» يخسر بهدف أمام اليابان

برزبن – بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية:

خسر منتخبنا الوطني لكرة القدم امس الجمعة أمام نظيره الياباني بنتيجة هدف واحد مقابل لاشيء، ضمن منافسات الجولة الثانية لحساب المجموعة الرابعة من بطولة كاس آسيا التي تتواصل حالياً في استراليا وتستمر لغاية 31 كانون الثاني الجاري.
وقدم الفريق عرضاً كبيراً وكان نداً حقيقياً لنظيره حامل لقب بطولة 2011، في اللقاء الذي احتضنته مدينة برزبين وحظي بمتابعة حضور جماهيري قارب 23 ألف متفرج تتقدمهم الجالية العراقية التي وفدت من جميع المدن الاسترالية لنصرة منتخب بلادهم.
سجل الفريق الياباني هدف الفوز في الدقيقة 23 من احداث الشوط الأول ليتصدر ابناء الساموراي هذه المجموعة التي شهدت لقاء اخر انتهى لمصلحة المنتخب الاردني عندما انتزع فوزاً كبيراً من شقيقه الفلسطيني قوامه خمسة اهداف مقابل هدف ، إذ يحتل الاردن المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط مناصفة مع العراق لكنه فارق الاهداف صبت لمصلحة النشامى، في حين حل فلسطين في المركز الاخير.
بدا الانسجام واضحاً بين لاعبي العراق خلال هذه المواجهة ولا سيما في اثناء خوضه المباراة امام ابرز منتخبات المجموعة والمرشح الساخن لخطف لقبها، وطبق لاعبوا الوطني واجبات المدرب شنيشل حرفياً وكان انضباطهم الخططي والتقييد بالتعليمات التي وضعها الجهاز الاستشاري السمة اللافتة في مباراة اليوم .

المؤتمر الصحفي
ووصف المدرب راضي شنيشل في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد المباراة النتيجة بالمحزنة، معتقداً ان البداية كانت مرتبكة للفريق وفقد من خلالها التركيز مما اثر في مسار الاداء في شوط المباراة الاول.
واضاف بالقول: برغم اننا اكدنا ضرورة تركيز اللاعبين في بداية المباراة ، ولكن على العموم الفريق الياباني فريق كبير وانا راضٍ عما قدمه اللاعبون بصورة عامة كما ان الخصم حاول في اخر دقائق من المواجهة ان يقتل الوقت عن طريق احتفاظهم بالكرة.
وعد شنيشل نتيجة المباراة جيدة في ضوء ماقدمه اللاعبون وما تزال لدينا البطاقة الثانية وهي في الملعب وعلينا ان نجتهد في المباراة المقبلة مع فلسطين مع تصحيح الاغلاط.
وشدد على انه سيلعب من اجل الفوز في بقية المباريات ولن نحاول الدخول في حسابات معقدة وعن السؤال عن مستوى اللاعبين بانه كان غير جيد قال بانها حالة طبيعية ، لأن المباراة كانت قوية ولياقة بعضهم لم تسعفهم.
اما الحارس جلال حسن فقال: ان الدفاع العراقي قدم مباراتين متتاليتين بصورة جيدة، وان كانت هناك هفوات في مباراة اليابان ولكن اللاعبين قدموا ما عندهم والمقبل سيكون افضل او شاء الله.

كيروش كان حاضراً
حضر مدرب المنتخب الإيراني كيروش بين الجماهير الحاضرة لمباراة العراق واليابان إلى جانب أعضاء الجهاز الفني للمنتخب الإيراني، وفي استفسارنا عن سبب حضوره أوضح البرتغالي كيروش قائلاً: لقد حرصت على متابعة فرق المجموعة ولا سيما أن احد المنتخبين ( اليابان او العراق) سيخوض بنسبة كبيرة المواجهة المقبلة مع ايران في الدور المقبل بعد ان ضمنا تذكرة المرور الى الدور الثاني.
وفي سؤال اخر من موفد اتحاد الصحافة عن أيهما يفضل مواجهة في الدور المقبل فكانت إجابته دبلوماسية وامتدح الفريقين وأكد ضرورة جاهزية فريقه لمقابلة اياً كان من المنتخبات المتأهلة الى الدور المقبل.

تعاون عراقي ياباني
وشهد يوم امس الجمعة اجتماعاً بين رئيس الاتحاد العراقي بكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد ورئيس البعثة اليابانية كوروو ناشيما وذلك قبل المواجهة بين منتخبي البلدين لحساب مباريات المجموعة الرابعة لبطولة امم آسيا في مقر اقامة الوفدين في فندق السوفيتيل في مدينة برزبن.
وحضر اللقاء رئيس البعثة العراقية علي جبار ومنسق الاتحاد في استراليا غيث مهنا، وقدم مسعود هدية تذكارية للاتحاد الياباني عبارة عن شعار تذكاري بالمقابل قدم كوروو هدية عبارة عن قميص الفريق الياباني موقع من لاعبي الفريق.
واكد مسعود ان العلاقات الرياضية مع اليابان تمتد لاكثر من عشرين عاما، وطلب من كوروو ان يعمل الاتحاد الياباني على اقامة دورات تدريبية للمدريبن العراقيين فضلا عن اقامة المعسكرات والمباريات الودية بين الجانبين ولقاء كروي بين البلدين ضمن ايام الفيفا وتوجيه دعوة للفريق الياباني للعب في العراق في حالة رفع الحظر عن الكرة العراقية كما طالب رئيس الاتحاد باقامة لقاءين للمنتخب الاولمبي نهاية شهر شباط او بداية شهر آذار.
من جانبه اعرب كوروو عن بالغ سعادته باللقاء مبديا استعداد بلاده لتحقيق جميع طلبات الوفد العراقي على ان اللقاء الكروي بين الفريقين سيتم في حالة عدم وقوع اليابان مع العراق في المجموعة ذاتها في تصفيات ريودي جانيرو.
واشار الى انه يرغب في زيارة بغداد في شهر نيسان المقبل من اجل توطيد العلاقات بين الطرفين مؤكدا أن اتحاده كان ينوي توجيه دعوة للفريق العراقي لاقامة لقاء ودي يجمع المنتخبين في طوكيو قبل نهائيات امم اسيا، ولكن وقوع الفريقين في المجموعة نفسها جعل الاتحاد الياباني ألغى فكرة اقامة هذا اللقاء.
وزاد كوروو ان الاتحاد الياباني سيوجه دعوة لبعض فرق اسيا ومنها العراق لزيارة اليابان واقامة اللقاءات الرياضية في وقت يسبق الاولمبياد التي سوف تنظمها اليابان عام 2020 .
وذكر نائب رئيس الاتحاد الياباني بالمباراة التي استطاع فيها الفريق العراقي اخراج المنتخب الياباني من تصفيات كاس العالم 1994 مشيراً الى ان العراق كان وما يزال يملك فريقاً قوياً في كرة القدم ، وكان رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم قد اجتمع مع السفير الياباني في العراق في وقت سابق من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة