الأخبار العاجلة

انطـلاق فعاليّـات بسـاط الريـح الثقافـيّ.. اليـوم السبـت

بغداد ـ الصباح الجديد:
بالتعاون بين بيت الشعر العراقي وجامعة الإمام جعفر الصادق (ع)، يستهل مشروع انضمام بغداد إلى شبكة المدن الإبداعيّة بوصفها مدينة للأدب، اليوم السبت (10 صباحاً)، باكورة نشاطه الثقافيّ لهذا العام «بساط الريح» بقراءة شعريّة للشاعر النيوزليندي «دارين كمالي» عبر دائرة تلفزيونيّة في المركز الثقافيّ التابع لجامعة الإمام الصادق (حيّ القاهرة ببغداد).
ودارين كمالي هو شاعر وموسيقي وأكاديمي يعدّ من أشهر شعراء نيوزليندا المعاصرين، نشر حتّى الآن ثلاث مجموعات شعريّة، هي «قصائد وأغنيات من عالم المياه السفلي» و»الحبار خارجاً من الماء» و «ماجرى للحبار الطائر». و»بساط الريح الثقافيّ» هو أحد المشاريع التي أطلقتها لجنة كتابة ملف بغداد للانضمام إلى شبكة المدن الإبداعيّة التابعة لمنظمة اليونسكو، يهدف إلى استعمال الميديا الحديثة لإيصال المنجز الأدبيّ العالمي لجمهور القرّاء في العراق. وسيدير الجلسة الشاعر والمترجم والأكاديمي د.صادق رحمة، والدعوة عامة للجميع.
واسم «بساط الريح» مستوحى من الليالي العربيّة، بمعنى إنّنا نسافر شهريّاً عبر الميديا الحديثة ووسائل التواصل إلى مدن وبلدان شتّى في العالم، للاطلاع على منجزها الأدبيّ والتفاعل المتبادل بين العراق وبينها، ليكن «السندباد» ثقافيّاً هذه المرّة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة