الملتقى الإذاعي والتلفزيوني يكرّم الشاعر ألفريد سمعان

بغداد ـ خالد ابو الحسن:
مصادفة غريبة تطرق إليها الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العراقيين، ألفريد سمعان، تخصّ حياته العاطفية، وذلك خلال جلسة الاحتفاء به أمس الأول، والتي أقامها الملتقى الإذاعي والتلفزيوني في قاعة الجواهري بمقر الاتحاد.
يقول سمعان، إنه أحب فتاتين في شبابه، والمصادفة إن كلا الفتاتين تحملان اسم (مارغيت)، وكلاهما سافرتا إلى أميركا وتوفيتا هناك بالمرض ذاته، الأمر الذي مازال يتثير استغرابه، كما أن هذه القصة اثارت استغراب الحاضرين في جلسة الاحتفاء التي قدّمها المخرج صالح الصحن.
الجلسة أقيمت تثميناً للدور الكبي للمحتفى به وتواجده على الساحة الثقافية العراقية، فضلاً عن دعمه الملتقى الاذاعي والتلفزيوني منذ 3 سنوات من حيث توفير قاعة الجواهري لاحتضان فعاليات الملتقى، ومشاركته بالحضور والمداخلات والكلمات وباقات الورد وتقديم درع الجواهري للشخصيات المحتفى بها.
الجلسة شهدت حضوراً لافتاً من الشخصيات الثقافية والاعلامية والشخصيات العامة، بينهم زهرة الجبوري مديرة إعلام وزارة الثقافة والشاعر والإذاعي ناجي إبراهيم والمحامي طارق حرب والمذيع حميد الأحمد وغيرهم. وأدارها المخرج صالح الصحن، واستهلت بقراءة سورة الفاتحة على روح شقيق المخرج عباس محمود الشاهين ومن ثم تحية رئيس الملتقى واستهلاله جلسة التكريم باستعراض أهم محطات حياة الشاعر ألفريد سمعان منذ ولادته في الموصل، ومن ثم انتقاله مع عائلته للعيش في خانقين والرمادي وغيرها، وكيف بدأ يسلك الطريق الثقافي حتى تكونت لديه ملكة الشعر والكتابة، ومن ثم الولوج إلى اصدار الدواوين مروراً بمرحلة اعتقاله وسجنه في نقرة السلمان لمدة 10 سنوات قضى منها 5 سنوات ومن ثم أطلق سراحه.
فيما تحدث سمعان عن مرحلة بداية عمله في اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين، ومع الشاعر الكبير الجواهري حتى يومنا هذا.
وعلى هامش الجلسة كانت هناك مداخلات من قبل الحضور، ومن ثم كانت هناك فعالية موسيقية غنى من خلالها الفنان علي سالم بعضاً من الأغنيات العراقية لمجموعة مطربين منهم رياض أحمد وقحطان العطار.
وخُتمت الجلسة بتوزيع الهدايا والدروع، حيث قدم المخرج صالح الصحن درع الملتقى الإذاعي والتلفزيوني إلى الشاعر ألفريد فيما قدم له المخرج علي حنون درع اتحاد الإذاعيين والتلفزيونيين كونه أحد مؤسسيه، وباقة ورد الملتقى قدمها المخرج الإذاعي علاء العزاوي وأيضا باقة ورد هدية خاصة قدمتها المذيعة هند أحمد وهدية أخرى خاصة من المذيعة رابحة محمد ومن ثم تم التقاط الصورة الجماعية والصور التذكارية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة