الأخبار العاجلة

السبسي: الثورة حررت الوطن والإنسان

تونس ـ وكالات:
قال الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، يوم أمس الأربعاء، إن الثورة التونسية كانت لتحرير الوطن والإنسان، وإن من قاموا بالثورة التونسية لم يكن لهم أيديولوجية أو قائد، مشددا على تأييده لمسار العدالة الانتقالية وشدد أن الظلم ولى دون رجعة.
وأكد السبسي في كلمة بمناسبة ذكرى الثورة التونسية على دعم الجيش في حربه على الإرهاب.
وأشار الرئيس التونسي أن بلاده تعمل على حل المشكلات التي كانت دافعا للثورة.
مضيفًا “نتأهب حاليًا لحل المشكلات التي كانت دوافع الثورة، وسنواصل العمل على حماية المكتسبات التي تم تحقيقها على كافة الأصعدة”.
وتابع السبسي، خلال كلمته، “لقد انطلقت الثورة بالشرعية وهي الآن تتوزع بصور مختلفة، فهي نص في الدستور وهي مؤسسات وبرلمان منتخب وإعلام حر وهي رئيس منتخب”.
واستطرد “دور رئيس الجمهورية مسؤول عن حراسة الدستور ومكتسبات الثورة، وأن يكون رمزًا للوحدة ساهرًا على احترام الدستور، راغبًا في استمرار الدولة وحمايتها، وللنجاح في هذا الدور لا بد من حماية الوطن والمواطن، لهذا سنؤدي كل اهتمامنا في حماة الديار من قوات الجيش والأمن”.
واحتفلت تونس، يوم أمس الأربعاء، بالذكرى الرابعة للثورة في حفل رسمي في قصر قرطاج باشراف رئاسة الجمهورية حضره نواب الشعب وقادة الأحزاب السياسية ورؤساء الهيئات الدستورية والمنظمات الوطنية.
وكان الاتحاد العام التونسي للشغل نظم بالمناسبة تجمعا عماليا ببطحاء محمد علي بالعاصمة، فيما شهد شارع الحبيب بورقيبة تظاهرة شعبية، لأنصار حركة النهضة و الجبهة الشعبية, كما نظم عدد من الصحفيين و النشطاء المدنيين تجمعا أمام المسرح البلدي للمطالبة بكشف الحقيقة في ملف الصحفيين المختطفين بليبيا سفيان الشورابي و نذير القطاري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة