محافظ دهوك: الحكومة المركزية مقصرة تجاه النازحين

متابعة الصباح الجديد:
اكد محافظ دهوك فرهاد الاتروشي،امس الاحد، ان معاناة النازحين كبيرة جداً، مشيراً الى ان محافظته لا تملك الامكانية لخدمة اكثر من 600 الف نازح، فيما اشار الى ان الحكومة المركزية مقصرة تجاههم ولم تقم المنظمات الدولية بالدور المطلوب.
وقال الاتروشي في حديث متلفزتابعته «اصباح الجديد»، إن «معاناة النازحين كبيرة جدا خاصة بالنسبة للاطفال والمسنين والشيوخ»، مبيناً ان «عدد النازحين في دهوك يصل الى نسبة 35 -40% من عدد النازحين في العراق».
واضاف «نحن كمحافظة دهوك لا نملك الامكانية لخدمة اكثر من 600 الف نازح»، مشيرا الى ان «الكرة الان في ملعب الحكومة الاتحادية واللجنة العليا لايواء النازحين لانهم يملكون الامكانية والتخصيصات المالية».
واكد الاتروشي ان «النزوح والهجرة قضية تتعلق بالحكومة الاتحادية بموجب القوانين والدستور»، لافتا الى انه «في حال حساب الخدمات مثل الكهرباء والنظافة والمياه فإن الاقليم قدم اكثر من الحكومة والمفترض ان تكون المعادلة بالعكس».
واتهم الاتروشي «حكومة بغداد بالتقصير»، موضحا ان «المنظمات الدولية لم تقم بالدور المطلوب».
وشهد العراق اكبر موجة نزوح في تاريخه وذلك بعد سيطرة عناصر تنظيم «داعش» على عدد من المدن والأقضية والنواحي في غرب وشمال العراق، قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة السيطرة على العديد من تلك المناطق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة