الكهرباء تسعى لاعتماد تسعيرة تصاعدية لأجور الطاقة

الأحوال الجوية تفقد المنظومة نحو 1500 ميغاواط

بغداد ـ الصباح الجديد:

اعلنت وزارة الكهرباء، أمس السبت، انها فاتحت مجلس الوزراء لاعتماد تسعيرة تصاعدية لاجور الطاقة الكهربائية، مشيرة الى ان هذه التسعيرة ستخدم الفقراء وذوي الدخل المحدود.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة مصعب المدرس في حديث صحافي، ان «الوزارة فاتحت مجلس الوزراء لاعتماد تسعيرة جديدة تصاعدية لاجور الطاقة الكهربائية».
واضاف ان «هذه التسعيرة سوف تنصف الفقير وذوي الدخل المحدود وتحد من اسراف اصحاب الدخول العالية». ومضى المدرس الى القول، ان «الشخص الذي سيقوم بترشيد الطاقة سوف تصل اليه الفاتورة الطاقة بمبالغ ضئيلة في حين ستأتي عالية وبصورة تصاعدية للاشخاص اصحاب الدخول العالية والمحال التجارية والذين يستهلكون الطاقة بشكل كبير».
واشار المدرس الى ان «هذه التسعيرة سيتم اعتمادها بعد حصول الموافقة عليها من قبل مجلس الوزراء ومجلس النواب».
من جانب آخر، عزا وزير الكهرباء، أمس، ازدياد ساعات القطع للطاقة الكهربائية الى سوء الاحوال الجوية مما اوقف عدد من المحطات التوليدية، وفي الوقت الذي اكد ان الاحوال الجوية افقدت المنظومة اكثر من 1500 ميغاواط، اشار الى ان التوقف سيستمر لحين انجاز مشاريع خزن للنفط الخام.
وقال قاسم الفهداوي في مؤتمر صحافي عقده في مبنى الوزارة، ان «سوء الاحوال الجوية ادى الى توقف انتاج النفط وتصديره مما انعكس ايضا على توقف انتاج الغاز وادى بدوره الى انخفاض ضغط الغاز في الأنابيب وبالتالي توقفت بعض المحطات توليد الطاقة»، مبينا ان «انخفاض ضغط الغاز افقد المنظومة الوطنية اكثر من 1500 ميغاواط من الطاقة».
واضاف الفهداوي ان «عودة الطاقة الى وضعها الطبيعي سيكون مع بدء وزارة النفط بتصدير النفط الى الخارج»، متوقعا «عودة المحطات التوليدية المتوقفة للعمل من جديد مع عودة تصدير النفط هذا اليوم».
واكد الفهداوي ان «هذا التوقف في المحطات سيستمر حتى يتم انجاز مشاريع خزن النفط الخام لكي يستمر انتاج النفط حتى وان لم يتم تصديره للخارج»، لافتا الى ان «وزارة النفط بدأت فعلا ببناء هذه الخزانات والتي ستمكن العراق من الاستمرار في الانتاج حتى في ظل الاحوال الجوية السيئة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة