أسود الرافدين يستهلون شوطهم بلقاء الأردن.. الاثنين

أستراليا تقسو على الكويت في افتتاح نهائيات أمم آسيا

برزبن – بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية:

يخوض المنتخب الوطني بكرة القدم اليوم السبت اخر وحدة تدريبية استعداداً للقاءه الاول امام الاردن الذي سينطلق في تمام الساعة الثامنة بتوقيت برزبن (الواحدة ظهرا بتوقيت بغداد) بعد غدا الأثنين ضمن مواجهات المجموعة الرابعة في بطولة أمم آسيا التي افتتحت امس الجمعة وتتواصل لغاية 31 كانون الثاني الجاري.
ويحدد الملاك التدريبي بعد الوحدة التدريبية التي تجري اليوم السبت التشكيلية النهائية التي ستخوض مباراة الاردن فيما اجرى المنتخب الوطني يوم امس الجمعة وحدة تدريبية مسائية على ملعب مركز كويزلاند الرياضي بمشاركة جميع اللاعبين بأستثناء سعد عبد الامير ووليد سالم الذين تدربا بأشراف الملاك الطبي على أمل ان يشتركوا بشكل فعلي في الجرعات المقبلة.
ويحسب للجهاز الفني والاداري للمنتخب الوطني تعامله الاحترافي وتخفيف الضغوط على لاعبي الفريق من خلال المحاضرات النظرية والشفهية التي يعقدها الجهاز الفني مع اللاعبين اضافة الى التعامل المثالي بروحية الفريق الواحد من قبل رئاسة الوفد مع جميع أفراد البعثة العراق.
وقد سبقت الوحدة التدريبية مؤتمر فني عقد من قبل اللجان الإدارية في الاتحاد الآسيوي و التحضيرية للبطولة مع المنتخبات المشاركة ورؤساء الوفود ومن خلالها تم تعريف اللاعبين والجهاز الفني بالأمور التنظيمية وكيفية التحرك في الملاعب واعتماد بطلقات الدخول اضافة الى بعض الخطط التي تم اطلاع الوفد عليها ومن المقرر ان يكون رئيس الاتحاد العراقي بكرة القدم عبد الخالق مسعود قد وصل في ساعة متأخره من مساء امس الجمعة الى مدينة ملبورن لحضور اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي بكرة القدم.

اختبار المنشطات
من جهة اخرى خضع اللاعبون ياسر قاسم وجلال حسن ومروان حسين وهمام طارق الى إجراءات فحص المنشطات من قبل اللجنة الطبية المتخصصة في الاتحاد الآسيوي حيث حضر رئيس لجنة المنشطات في الاتحاد الآسيوي التايلندي بيسل شانترابيتاك بشكل مفاجئ الى مقر اقامة الوفد واختار اللاعبين أعلاه دون تعين.
وأكد رئيس لجنة المنشطات في الاتحاد الآسيوي شانترابيتاك ان هناك نوعين من الفحص الاول يطبق قبل البطولة من خلال زياره مفاجئة للمنتخبات في مقر أقامتها واختيار عينات عشوائية اما النوع الثاني فيكون مابعد المباراة حيث يتم فيه تحديد ثلاث لاعبين وخضوعهم للفحص.

ويلكنز متفائل
وذكر مدرب المنتخب الاردني الانكليزي راي ويلكنز بانه متفائل بتحقيق نتيجة ايجابية مع الفريق العراقي واكد في تصريح لبعثة الاتحاد الصحافة الرياضية ان استعدادت فريقه جيده لهذه المباراة مضيفا بانه يعرف الفريق العراقي جيدا قد درس بعض مبارياته من خلال مشاهدة بعض مباريات الفريق .
واشار ويلكنز الى انه يعرف كل مكامن القوة والضعف في المنتخب العراقي وقد اعد الخطة المناسبة لهذه المباراة رفضا الحديث عن خصمه مبينا انه يفضل الحديث فقط عن فريقه.
وبين ويلكنز ان تعيين حكم عربي لهذه المباراة لايمثل مشكلة اما عن معرفته بالمنتخب الفلسطيني فاوضح بانه لا معلومات كافيه عن هذا الفريق ولكنه يعد كل مباريات المجموعة قوية متوقعا ان يقدم المنتخب الفلسطيني اداءا كبيرا .
وتابع ويلكنز ان المنتخب الياباني فريق قوي جدا وهو احد الفرق المرشحة لاحتلال المراكز الاولى في البطولة ولديه محترفون في اقوى الدوريات الاوربية متوقعا ان تترشح اليابان عن المجموعة مع تمنياته بان يكون المنتخب الاردني ثانيا.
وزاد ويلكنز لاتوجد لديه اي فكرة عن تجدد عقده مع الفريق الاردني بعد انتهاء بطولة اسيا ذكر عادا الموضوع سابق لاوانه وشدد ان يشعر بالقلق حيال عدم تحقيق النشامى اي نتيجة ايجابية في المباريات الودية التي خاضها الفريق تحت قيادته وكذلك عدم تسجيل سوى هدفين واضاعة العديد من الفرص مؤكدا انه سيعمل على ان يسجل فريقه الاهداف في كل مباراة يخوضها وهو قد غير بالفعل من اسلوب فريقه وهذا ماسوف يشاهده الجميع في المباراة الاولى مع العراق.
واستهل المنتخب الأسترالي لكرة القدم حملته لاقتناص اللقب الأسيوي الأول في تاريخه بفوز ثمين 4/1 على نظيره الكويتي صباح امس في المباراة الافتتاحية للبطولة ليؤكد أصحاب الأرض عمليا على الترشيحات القوية التي تصب في صالحهم بهذه النسخة.
وقلب المنتخب الأسترالي تأخره بهدف مبكر إلى فوز ثمين 4/1 على المنتخب الكويتي (الأزرق) وذلك في افتتاح مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.
وتربع المنتخب الأسترالي على قمة المجموعة انتظارا للمباراة الثانية بالمجموعة والتي تقام اليوم بين منتخبي عمان وكوريا الجنوبية.
وتقدم الأزرق بهدف مبكر سجله حسين فاضل برأسه في الدقيقة الثامنة ورد أصحاب الأرض بهدفين متتاليين في الشوط الأول سجلهما تيم كاهيل الهداف التاريخي للمنتخب الأسترالي وماسيمو لونجو في الدقيقتين 33 و44 .
وفي الشوط الثاني ، ترجم المنتخب الأسترالي استمرار تفوقه إلى هدف الاطمئنان الذي سجله اللاعب المخضرم ميلي جيدينياك من ضربة جزاء في الدقيقة 62 قبل أن يسجل جيمس ترويسي الهدف الرابع للفريق في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.
وانطلقت كأس آسيا لكرة القدم 2015 في ملبورن أمس بحفل افتتاح تضمن موسيقى الهيب هوب وراقصين محليين قبل بداية المباراة الأولى في البطولة بين استراليا الدولة المضيفة والكويت.
وسيتنافس 16 فريقا من أبرز منتخبات القارة على مدار ثلاثة اسابيع أمام ما يزيد على نصف مليون متفرج وفقا لتقديرات المنظمين وفي ظل مشاهدة تلفزيونية عالمية يتوقع أن تتجاوز 700 مليون مشاهد.
وأقيم حفل الافتتاح البسيط لكن المبهج لأكبر بطولة كرة قدم في تاريخ استراليا أمام 30 ألف متفرج احتشدوا في استاد ملبورن.
وتقام اليوم السبت ثلاث مباريات واحدة لحساب المجموعة الاولى وتجمع كوريا الجنوبية بالمنتخب العماني، في حين تقام مباراتان لحساب المجموعة الثانية، إذ يتواجه منتخبي أوزبكستان وكوريا الشمالية ويلتقي السعودية ونظيره المنتخب الصيني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة