الأخبار العاجلة

النزاهة النيابية: استرداد الأموال المنهوبة تسد عجز الموازنة

الصباح الجديد ـ وكالات:
اكدت لجنة النزاهة النيابية في تصريح لعضو فيها، يوم أمس الاربعاء، ان استرداد المبالغ المنهوبة من العراق في الخارج قادرة على سد عجز موازنة 2015 والموازنات التي تليها، فيما اشار الى ان اللجنة عازمة على محاربة الفساد المالي والاداري «من دون الرجوع الى الكتل السياسية».
وقال عضو اللجنة عبد الكريم عبطان في حديث لبرنامج على فضائية «السومرية»، إن «المبالغ المنهوبة من العراق كبيرة جدا وقادرة على سد عجز الموازنة في هذا العام والاعوام التي تليه»، مبينا ان «لجنة النزاهة اتخذت خطوات في هذا الصدد، منها فتح الملفات الحقيقية للفساد عند توفر اي معلومة في قضية الفساد المالي والاداري، بالاضافة الى متابعتها مع هيئة النزاهة باعتبارها المعنية باسترداد الاموال وكذلك استرداد الاشخاص».
واضاف عبطان أن «مجلسي النواب والوزراء وكثير من الدوائر في السلطة التنفيذية جادون بمحاربة الفساد»، مشيرا الى ان «الجميع وصل الى الوعي من خطورة هذه الظاهرة وحدوث كارثة في البلاد», وتابع أن «لجنة النزاهة التي تألفت من جميع الكتل، عازمة على محاربة الفساد المالي والاداري من دون الرجوع الى الكتل»، لافتا الى ان «رئاسة مجلس النواب تجاوبت معنا بخصوص هذا الامر واعطت الصلاحية الكاملة للجنة النزاهة بالعمل على محاربة الفساد».
يشار الى ان العراق طالب المجتمع الدولي في وقت سابق بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية في مساعدته على استرداد أمواله المسروقة الموجودة في بلدان أخرى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة