العاهل السعودي يدعو إلى «اليقظة والحذر»

الرياض ـ وكالات:
أكد العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبد العزيز، يوم أمس الثلاثاء، على ضرورة «اليقظة والحذر» إزاء التحديات التي تواجهها المملكة بسبب الأزمات والنزاعات «الطائفية»، التي تعصف بالمنطقة. ونقل التلفزيون خطاب الملك الذي ألقاه بالنيابة عنه ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز، أمام مجلس الشورى، وذلك غداة مقتل عدد من حرس الحدود السعودي في هجوم قرب حدود العراق.
وقال إن المملكة تواجه «تحديات إقليمية غير مسبوقة، نتيجة لما حل في دول مجاورة أو قريبة من أَزمات حادة عصفت بواقعها، ودفعتها إلى مستنقعِ الحروب الأهلية والصراعات الطائفية، مما يتطلب منا اليقظة والحذر».
إلا أن العاهل السعودي أكد في الخطاب، الذي توجه فيه إلى الشعب، على أن القيادة في السعودية «مدركة لهذه التحديات وتداعياتها»، مشيرا إلى أن المملكة ستظل تتمتع بـ»نعمة الأمن والاستقرار».
كما تطرق خطاب الملك إلى هبوط أسعار النفط، مشددا على أن بلاده ستتعامل مع تحديات السوق بإرادة صلبة وحكمة، وأنها ستحافظ على ثرواتها للأجيال القادمة.
وقال «لا يخفي عليكم بما حدث في سوق البترول العالمية من توترات طائلة، سببتها عوامل عديدة يأتي في مقدمتها ضعف النمو في الاقتصاد العالمي..».
وأضاف «وهذه التطورات ليست جديدة في سوق البترول وتعاملت معها حكومة بلدكم في الماضي بإرادة صلبة وحكمة وحنكة، وسوف تتعامل مع المستجدات الحالية في سوق البترول بذات النهج».
وفي وقت سابق قال الديوان الملكي السعودي في بيان إن الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل السعودية دخل المستشفى في العاصمة الرياض، لإجراء بعض الفحوص الطبية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة