بارزاني يطالب العبادي بايقاف قرار تغيير رئيس أركان الجيش

اربيل ـ الصباح الجديد:
أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، منذ نحو شهرين، قرارا بتغيير رئيس اركان الجيش، بابكر زيباري، كما حدد الحزب الديمقراطي الكردستاني الشخصية التي ستحل محله، لكن رئيس اقليم كردستان طالب العبادي بايقاف قرار التغيير.
وكان العبادي، القائد العام للقوات المسلحة العراقية، أصدر في (12/11/2014) قرارا بابعاد 26 ضابطا واحالة 10 آخرين على التقاعد، وتم تعيين 18 قائدا جديدا في وزارة الدفاع، وأحد المشمولين بالقرار هو بابكر زيباري، وحينذاك؛ نقلت رووداو عن مصادر مقربة من الفريق ركن سليم خورشيد دوسكي، أنه سيصبح رئيسا للاركان، لكنه لم يمارس مهامه حتى الآن.
وقال مصدر مقرب من قيادة الجيش العراقي، لشبكة رووداو الاعلامية، إن قرار تغيير زيباري كان بعلم من القيادة الكردستانية.
وأوضح المصدر أنه «جرى الحديث حول من يشغل منصب بابكر زيباري في رئاسة الاركان، واقترح الحزب الديمقراطي الكردستاني، الفريق ركن سليم خورشيد دوسكي الذي هو نائب رئيس اركان الجيش، ليحل محل زيباري».
وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، لحساسية الموضوع، أن «دوسكي زار مع القادة الآخرين العبادي، الذي هنأه بمنصبه الجديد، لكن الوضع تغير بعد يوم».
وأشار المصدر إلى أن «زيباري لم يرق له رؤية اسمه في قائمة الضباط الذين قرر العبادي احالتهم على التقاعد»، مستطردا أن «زيباري اتصل برئيس اقليم كردستان (مسعود البارزاني)، وطالبه بعدم ابعاده من منصبه بهذه الطريقة احتراما لنضاله في البيشمركة».
ووفقا لمصدر مقرب من زيباري، فإنه كان قد طلب من البارزاني الانسحاب من منصبه عدة مرات، لكن البارزاني لم يقبل طلبه، لذا تضايق زيباري عندما صدر قرار العبادي، فاتصل البارزاني برئيس الوزراء العراقي لايقاف القرار في الوقت الراهن.
وأضاف مصدر (رووداو) أن «نائب رئيس اركان الجيش، الذي هو كردي القومية ومن اهالي السليمانية وتابع للاتحاد الوطني الكردستاني، مارس مهامه، لكن الفريق ركن سليم خورشيد دوسكي في منزله في دهوك.
ولم يبد الفريق ركن سليم خورشيد دوسكي استعداده للادلاء بأي تصريح حول هذا الموضوع، لكنه لم يخف أنه التقى مع البارزاني حول هذا الموضوع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة