«الوطني» يلاعب سدني أولمبيك اليوم في مباراة مغلقة

آخر محطة تجريبية قبل مشاركته في نهائيات آسيا

ولينغونغ/ بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية:

يواجه المنتخب الوطني في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم الاربعاء بتوقيت سدني (الحادية عشر صباحا بتوقيت بغداد) نادي سدني أولمبيك احد أندية الدرجة الثانية في استراليا لاستكمال تحضيراته قبل انطلاق بطولة امم اسيا التي ستجري خلال المدة من 9 ولغاية 31 كانون الثاني الجاري.
وتقام مباراة المنتخب الوطني امام سدني اولمبيك بشكل مغلق بعيدا عن حضور الجمهور ووسائل الاعلام على ملعب وين في مدينة ولينغونغ في اخر محطاته الاستعدادية قبل ان يغادر غدا الخميس متوجها الى مدينة بريسبين لأستكمال تحضيراته قبل موعد لقاءة الاول مع نظيره الاردني .
وقد أجرى الفريق العراقي اخر وحداته التدريبية في مدينة وليغونغ عصر امس الثلاثاء على الملعب ذاته الذي ستقام علية مباراة اليوم والذي شهد لقاء ايران الاخير وقد سبق الوحدة التدريبية اجتماع للجهاز الفني مع اللاعبين تخللته محاضرة فنية تضمنت الملاحظات التي تم تشخصيها من قبل يحيى علوان ونزار اشرف وراضي شنيشل وعماد هاشم ونقلها الى اللاعبين بضمنها عرض لشريط المباراة التجريبية الاخيرة التي خاضها العراق ضد ايران وشخص فيها المدربون الاخطاء التي ارتكبت في المباراة.

تحذيرات شنيشل
وأوضح مدرب المنتخب راضي شنيشل أنه سيمنح الفرصة في مباراة اليوم لعدد من اللاعبين امثال علي عدنان وجيستن ميرام وسلام شاكر واخرين من الذين قلت دقائق مشاركتهم في المباريات الاخيرة حرصاً لتخفيف الحمل الزائد على زملائهم الذين اشتركوا في اغلب دقائق المباريات التجريبية ومنحهم قسطاً من الراحة ولم يخف شنيشل قلقه من بعض المراكز في الفريق.
واكد شنيشل على ان المستوى بشكل عام يبشر بالخير وتمنى أن لايتعرض اي لاعب للاصابة ولاسيما انها غالبا ماتحدث في الايام لاخيرة من موعد انطلاق البطوله سواء في المباريات التجريبية او الوحدات التدريبية .
وحذر شنيشل بعض لاعبيه بضرورة تركيزهم وتسخير جهودهم في الوقت الحالي في منافسات البطولة ولاسيما ان موعد انطلاقها بات على الابواب وذلك بعد تلقي بعض من لاعبي المنتخب الوطني عروض للاحتراف من قبل بعض المتعهدين للأحتراف في اندية من الصين والكويت وايران .
ومن المؤمل ان تغادر غدأ الخميس بعثة الوفد العراقي في الساعة الثانية ظهراً بتوقيت سدني على متن طائرة تابعة لشركة كوانتس الأسترالية في رحلة الى بريسبين تستغرق ساعة ونصف وتصل في الساعة ٢:٣٠ (بالتوقيت المحلي) الى مطار المدينة.
وتجدر الاشارة الى ان مباراة اليوم الاربعاء ستشهد حضور عوائل لاعبي نادي سدني اولمبيك فقط بينما سيمنع حضور الجمهور على ضوء تعليمات الاتحاد الاسيوي التي تقرعلى منع دخول الجماهير ووسائل الاعلام في جميع المباريات التجريبية التي ستلعب مابعد تأريخ 5 كانون الثاني الحالي .

اخبار كاذبة
نفى عضو الاتحاد العراقي كامل زغير لبعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية ماتردد من اخبار بشان تحمل الاتحاد العراقي لكرة القدم نفقات سفر وإقامة بعض موفدي القنوات الفضائية واصفا هذه الاخبار بانها كاذبة ولا اساس لها من الصحة.
وواوضح زغير أن هناك اكثر من قناة تم إيفاد ملاكاتها الاعلامية من قبل مؤسساتها ولا دخل للاتحاد ابداً في تحمل اي جانب مالي مبدياً استغرابه في الوقت نفسه بخصوص ماورد عن الإعلامي العراقي الزميل علي رياح الذي أوفدته قناة بي أن سبورت والتي اعتادت على تحمل نفقات موفديها.
واردف زغير ان هذا ما ينطبق ايضاً على موفدي القنوات الاخرى مثل وار وآسيا مستثنيا بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية.
واكد زغير ن اتحاد الكرة تحمل تكلفة بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية بسبب عدم توفر السيولة المالية لدى اللجنة الأولمبية العراقية.
موضحا انها تشمل نفقات السفر والاقامة طبقاً لأمر صادر من الاتحاد العراقي لكرة القدم وذلك استناداً لترشيحهم من الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية .
وثمن زغير الاعلام الرياضي بجميع عناوينه وطالبه بالوقوف مع المنتخب في مهمته الوطنية ومؤازرته لاسعاد الشعب العراقي وتحقيق نتائج يفتخر بها الجميع.
على صعيد اخر قال رئيس البعثة العراقية علي جبار ان الاتحاد العراقي لكرة القدم خاطب القنصلية العراقية في استراليا وطالبها بضروره تسهيل اجراءات المشجعيين العراقيين للتنقل من مدنهم الى المدن التي سيخوض فيها الفريق العراقي مبارياته من اجل ان تحظى اسود الرافدين بدعم واسناد جماهيري فضلا عن توفير الاعلام العراقية واضاف جبار ان الكتاب الرسمي من قبل الاتحاد تضمن ايضا امكانية تسهيل امر رئيس رابطة المشجعين العراقيين مهدي الكعبي لاجراءات استحصال تأشيرة الدخول الى استراليا كونه يلعب دور فعال في قيادة الجمهور العراقي لمؤازرة اسود الرافدين.

استراليا مستعدة للحدث
يذكر ان استراليا قد اكملت جميع استعداداتها لاحتضان بطولة كأس آسيا بنسختها السادسة عشر وقد أبدت اللجنة المنظمة اهتمامها بكل المتعلقات الخاصة بهذه البطولة ومنها المراكز الإعلامية حيث وفرت خمس مراكز إعلامية في الملاعب ذاتها التي سوف تحتضن مباريات البطولة والمراكز هي سدني وملبورن وبرزبن ونيوكاستل وكانبيرا.
وقال ريكك أحد المسؤولين على مركز سدني بأن كل التسهيلات سوف يجدها الإعلامي حيث يستطيع أن يستلم هويته الإعلامية الخاصة بالدورة مع بعض الهدايا التي تحمل شعار البطولة وكتيب خاص يتكلم عن جميع بطولات اسيا منذ نشأتها عام 1956 وكذلك نتائج جميع البطولات بالإضافة إلى كتيب آخر به جميع نشاطات بطولة كأس آسيا 2015.
واضاف ريكك سيتم تجهيز الإعلاميين بتذاكر المباريات من المركز نفسه مشيرا الى ان هذه التذاكر ستكون جاهزة اعتبارا من يوم الجمعه وكذلك تم توفير الحاسبات مع الإنترنت لأكثر من 250 إعلامي وفوتوغرافي.
وتابع ان الخدمات الإعلامية التي تم توفيرها للإعلاميين تعد هي الأفضل على مدار البطولات مؤمدا لن يفتقد الصحفي أي شيء وبالنسبة لباجات الإعلاميين وعلى الرغم من انتهاء الفترة المحددة لها إلا أننا مازلنا نعمل على إصدارها لبعض الإعلاميين الذين حضروا بشكل متاخر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة