قراءة في اشكاليات الديمقراطية العراقية

«العراق السياسي» لـ «سلام مكي»
بغداد ـ الصباح الجديد:
صدر عن دار الفارابي للنشر في بيروت الطبعة الاولى لكتاب «العراق السياسي» قراءة في إشكاليات الديمقراطية العراقية, للكاتب القانوني سلام مكي.
وتضمن الكتاب عدة جوانب مهمة منها تعريف عراقي للديمقراطية وعندما تسرق الديمقراطية, قوانين الانتخابات أنموذجاً, واشكاليات الديمقراطية العراقية واشكاليات الدستور العراقي الدائم.
ويعد سلام مكي كاتبا عراقيا، سياسيا قانونيا بارزا، حصل على شهادة البكالوريوس في القانون والبكالريوس في اللغة العربية من جامعة بابل وهو احد أعضاء الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق, وله «مزارع الوقت» مجموعة شعرية صدرت عن دار تموز للنشر, دمشق 2011, وكتاب تأزيم القانون الصادر عن سلسلة «العراقية تطبع» سنة 2013.
ويقول المؤلف في كتابه «منذ أن وطئت قدما اول جندي أميركي أرض العراق عام 2003, اصبحت الحياة في العراق تدار كلها بالسياسة, فكل إشكالية تحلها السياسية. نعم هناك قانون ودستور يمثل المرجع في كل شيء, لكن السياسة تفوقت عليه, فالحكومة لا تشكل الابعد تدخل السياسة, والقانون لا يطبق خوفاً من خرق العرف الذي جاء مع السياسة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة