خلاصة معسكر الوطني في دبي

اكدت مباريات منتخبنا الوطني بكرة القدم التجريبية الثلاث التي خاضها ضمن معسكره التدريبي في دولة الامارات العربية المتحدة انه في تصاعد من الجانب الفني والانسجام بين اللاعبين في مربعات الملعب.
لقد سجلت المباريات وان كانت نتائجها لا ترتقي الى الطموحات، إذ خرجنا بتعادل بهدف لمثله امام الكويت وخسارة بهدف امام اوزبكستان وتعادلنا معها ايضاً سلباً، سجلت ارتفاعاً واضحاً في الاداء الفني وان كان لفترات محدودة من مجموع المباريات الثلاث التي اقيمت على مدى سبعة ايام فقط وبالتأكيد فانها افرزت الكثير واوضحت الصورة للملاك التدريبي بقيادة الكابتن راضي شنيشل.
يحتاج منتخبنا الوطني لمباريات اكثر لينال اللاعبون فرصتهم في التعبير عن امكاناتهم فوق المستطيل الاخضر وان يتناغموا بدرجة اكبر مع زملائهم لا سيما المحترفين الذين يشكلون العمود الفقري للمنتخب الوطني الذي سيدخل معترك المنافسات الاسيوي في استراليا ابتداء من التاسع ولغاية الحادي والثلاثين من شهر كانون الثاني المقبل.
رؤى فنية تؤكد تطور الاداء الفني الجماعي للمنتخب الوطني، الا اننا لاحظنا ايضاً اخطاء دفاعية وهفوات ولعباً من دون حذر في الخط الخلفي مما اسهم في احتساب ركلات جزاء في المباريات الثلاث رد واحدة منها جلال حسن في المباراة الاخيرة لينقذنا من خسارة ثانية امام اوزبكستان في غضون ثلاثة ايام وان حملت طابعاً ودياً الا ان لجانبها المعنوي اعتبارات عدة.
معالجة الاخطاء وتصحيح المسار ووضع الحلول الناجعة ضرورة قصوى قبل المغادرة صوب بلاد الكنغارو والاشتراك في نهائيات الأمم الآسيوية التي سيواجه فيها منتخبنا منافسيه « اليابان بطل القارة والاردن وفلسطين».. وقبل النهائيات من المفترض ان تكون بعثتنا تقيم معسكراً تدريبياً قصيراً في استراليا يبدأ يوم الاول من العام الجديد 2015 يتخلل اقامة مباراتين تجريبيتين الاولى امام ايران في الرابع منه والثانية امام فريق سيدني أولمبيك الاسترالي في السابع من الشهر نفسه.
امنياتنا كبيرة ان يكون العام الجديد مصحوباً بأمن وامأن كبيرين لعراقنا الجريح، ولكرتنا التفوق في النهائيات القارية المرتقبة لتأكيد علو كعب كرتنا في اكبر محفل كروي يقام على صعيد آسيا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة