الأخبار العاجلة

وزيرة الصحة تؤكد استمرار الحملة الوطنية لتلقيح الأطفال ضد الحصبة

وفرت اللقاحات من مناشئ عالمية رصينة

بغداد – زينب الحسني:

اكدت الدكتورة عديلة حمود وزيرة الصحة استمرار تنفيذ الحملة الوطنية لتلقيح الاطفال ضد مرض الحصبة المنفردة الى نهاية العام الحالي .
وقالت في تصريحات صحفية عقب اختتام المؤتمر الذي عقد لمناقشة استمرار الحملة الوطنية لتلقيح الاطفال ضد مرض الحصبة التي تبدأ في 12 كانون الاول من كل عام وتستمر لمدة 10 ايام ، مؤكدة إن الحملة تشمل جميع محافظات العراق، عدا المحافظات التي تشهد عمليات عسكرية وتشمل الأطفال من عمر 9 أشهر الى 5 سنوات، ستغطي (3,500) ملايين و500 ألف طفل.
واوضحت الوزيرة إن الحملة تهدف الى السيطرة على هذا المرض (الحصبة) ، برغم ان العراق يقع ضمن المعدلات الطبيعية العالمية، فضلاً عن الطموح في السيطرة والوصول الى مستوى عال في التلقيح والنتائج ضمن فئة الأطفال ، لافتة الى ان لدى الوزارة خطة خاصة، لتلقيح الاطفال ضمن المحافظات الساخنة، تشمل قيام ملاكاتنا الصحية ضمن هذه المحافظات بتلقيح الاطفال المشمولين بعد ان يتم تجهيزهم باللقاحات المطلوبة، كما سيتم وضع خطة مستقلة لهذه المحافظات في القريب العاجل.
من جهته قال مدير اعلام الوزارة الدكتور احمد الرديني ان الوزارة حريصة على توفير اللقاحات من مناشيء عالمية رصينة اضافة الى الملاكات المنفذة لها من خلال ارسال الطبيب الاختصاص من شعبة التحصين الى كل محافظة للأشراف المباشر على الحملة وتنقلات الفرق الجوالة لتلقيح الاطفال .
واضاف الرديني ان صحة ديالى حققت من بين الحملات المنفذه نسبة كبيرة في الانجاز اذ بلغ عدد الاطفال الملقحين ( 281,590 ) طفلا لحد الان وعدد الفرق الجوالة المشاركة بلغت ( 291 ) اضافة الى ( 25 ) مشرفاً ، لافتا الى ان 4600 فرقة تلقيحية شاركت في الحملة على نطاق جميع المحافظات ، كذلك 1600 فرقة راجلة.
وأكد الرديني أنه لا توجد أية حالة تفشي لمرض الحصبة بين الأطفال وأن الهدف من الحملة السيطرة على المرض ومنع انتشاره واستهداف الأطفال المتهربين من هذا اللقاح من خلال الجولات التي تقوم بها فرقنا.
وكانت وزارة الصحة قد شرعت وقبل تنفيذ الحملة في اعداد برامج تثقيف شاملة للأسر للتعريف بأهمية التلقيح وطرق الوقاية من الامراض وحث الاباء والامهات على الالتزام بالجدول الزمني للتلقيحات والفئات العمرية المشمولة.
من جهة اخرى شددت حسين الى ضرورة التعاقد مع شركات عالمية رصينة لتوفير الدواء الامن للمواطن ورفد المؤسسات الصحية بالأجهزة والمستلزمات الطبية المتطورة الامر الذي يسهم في تحقيق طفرة نوعية في اداء تلك المؤسسات وتقديمها خدمات طبية وعلاجية تنال رضا وقبول المواطنين .
الى ذلك اكد المدير العام للدائرة صحة كربلاء الدكتور صباح نور هادي الموسوي إن الدائرة هيأت (231) فرقة صحية منها (31) ثابتة و(119) راجلة و(81) آلية وتهدف الحملة إلى تلقيح 173512 طفل وطفلة بغض النظر عن الموقف التلقيحي السابق، موضحا إن الحملة تكون من دار إلى دار إضافة إلى رياض الأطفال ودور الحضانة وفي المراكز الصحية ,فضلاً عن تلقيح أطفال العوائل النازحة التي تتواجد في مدن الزائرين العائدة إلى العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية .
واشار الموسوي إلى إن الدائرة خصصت (46) مشرفاً ميدانياً و(4) مشرفين من القطاعات والمشرف المركزي من وزارة الصحة لمراقبة سير العمل في الحملة وضمان نجاحها ، داعياً المواطنين إلى التعاون مع الفرق الصحية من أجل صحة أطفالهم لان مرض (الحصبة) خطير قد يؤدي إلى الوفاة ، كما إن اللقاح المستعمل تم استيرادهُ من مناشئ عالمية رصينة ومُعتمدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة