“اليونيسيف” تقيم الورشة التحضيرية في النجف عن الاستعمال الأمثل للمياه

برعاية الامانة العامة لمجلس الوزراء
بغداد ـ الصباح الجديد:
شددت الأمانة العامة لمجلس الوزراء على أهمية العلاقة المشتركة بين المواطن والجهات الحكومية للتوصل إلى أفضل الطرق والوسائل لترشيد استهلاك المياه في شتى المجالات.
جاء ذلك خلال ورشة العمل التحضيرية الخاصة بمشروع خلق الوعي المجتمعي عن الاستعمال الأمثل للمياه وتحسين الممارسات الصحية في العراق، التي أقامتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) في محافظة النجف برعاية الامانة تحت شعار ” بالماء نحيا.. لنحافظ عليه” وبدعم من الاتحاد الأوروبي.
والقى ممثل الأمانة العامة لمجلس الوزراء عبد العزيز العبيدي معاون المدير العام لدائرة شؤون المواطنين والعلاقات العامة كلمة في حفل افتتاح الورشة أن الدائرة ستقوم بتنظيم وتنفيذ التوصيات التي تخرج بها الورشة، وأن قسم العلاقات العامة وعبر شعبة التوعية الجماهيرية سيضع خطة عمل تنفيذية لتوعية المواطنين بدورهم المطلوب في التعاون مع الجهات الحكومية في هذا الإطار، ومحاولة السيطرة على أبعادها وتجاوز مخاطرها ما أمكن ذلك.
وتضمنت الورشة التي استمرت يومين محاضرات وعروضا توضيحية عن مكونات وفعاليات المشروع وعرض الشروط المرجعية له ، إضافة إلى عرض نتائج المسح الأسري والإطار الاستراتيجي من أجل التنمية.
وتهدف الورشة إلى تشكيل اللجنة الوزارية العليا من ممثلي الوزارات ذات العلاقة والاتفاق على تشكيل اللجان الفرعية في المحافظات والجدول الزمني لتدريب الملاكات العاملة في الوزارات، والاتفاق على إقامة المشاريع الريادية في محافظات بغداد والنجف وأربيل.
وحضر الورشة النائب الأول لمحافظ النجف والمعاون الإداري للمحافظ ومدير مكتب اليونسيف في المنطقة الوسطى، إضافة إلى ممثلين عن وزارات البلديات والأشغال العامة والبيئة والشباب والرياضة والتعليم العالي والبحث العلمي والتربية والتخطيط وأمانة بغداد وممثلين عن المراكز العراقية المعنية بالمياه والصحة العامة، فضلاً عن ممثلي الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة