انطلاق دوري الدرجة الاولى

انطلقت عصر امس الاول في شتى ملاعب بغداد منافسات دوري الدرجة الاولى لمنطقة بغداد بعد ان وزعت الفرق المشاركة الـ 30 المشاركة بين اربع مجموعات، ضمت الاولى أندية» الصناعة والعربي والصحة والشعلة والنجدة والسياحة والجنسية، في حين تألفت الثانية من الاسكان وبدر والمصلحة والتحدي والنصر والسلام والاثير والكاظمية والحسين وتكونت المجموعة الثالثة من فرق الخطوط والتاجي والسكك والشباب والخالص والصليخ والاعظمية وابو غريب، اما المجموعة الرابعة فقد ضمت اندية الصناعات الكهربائية وجسر ديالى والمحمودية والخالدون والاتصالات وحيفا وبلادي.
شهدت مباريات الدور الاول نتائج كبيرة اكدت علو كعب فرق تسعى الى العودة لدوري الاضواء منها فريق الصناعة الذي يقوده الكابتن حمزة داود وحقق الفوز الثلاثي على ضيفه فريق العربي، في حين حقق فريق الاتصالات الساعي هو الآخر الى العودة لدوري الكبار، حقق فوزاً رباعياً نظيفاً على فريق حيفا.
دوري الدرجة الاولى بانطلاقه الذي نأمل ان يتواصل وان يحظى بدعم ومؤازرة اعلامية، يسهم في تعزيز حراك الرياضة وكرة القدم المحلية، يخلق المنافسة بين اللاعبين بصفة رسمية بعد مدة من التأجيلات التي سبقت موعد ابصاره النور وانطلاقه رسمياً.
اتحاد الكرة سخر ملاكات ادارية مشرفة وطواقم تحكيمية للمشاركة في المنافسات الخاصة بفئة اندية الدرجة الاولى التي تشهد مبارياتها اثارة وندية مصحوبة باعتراضات كثيرة ومشكلات اكثر لا سيما التجاوزات على طواقم التحكيم في المباريات والابتعاد عن اللعب النظيف والروح الرياضية، وهذا ما رصدناه في مواسم سابقة، لذلك نأمل ان يكون مبدأ الثواب والعقاب حاضراً للمقصرين من اداريين ومشرفين وحكام ومدربين ولاعبين من اجل تحقيق النجاح وتعزيز المنافسة الشريفة في كرة القدم.
ادارات الاندية التي تشرف على فرق الدرجة الاولى ولا سيما ممن ترتبط بمؤسسات حكومية تسعى دائماً الى الفوز بفضل امكاناتها المادية المتوافرة، في حين تصارع الاندية الفقيرة باندفاع لاعبيها فوق المستطيل الاخضر وطموحها تثبيت الاقدام في البطولة.
فلاح الناصر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة