سلاح الجو الإندونيسي يبحث عن طائرة ماليزية مفقودة

كولالمبور ـ أ ف ب:
يبحث سلاح الجو الإندونيسي عن طائرة تابعة لشركة طيران اير آسيا, للرحلات المنخفضة الثمن, فقدت أمس الأحد وعلى متنها 162 شخصا بعدما طلب الطياران تغيير مسارها بسبب سوء الأحوال الجوية أثناء رحلة من مدينة سورابايا الإندونيسية إلى سنغافورة.
وقالت شركة الطيران ان بين الركاب 156 اندونيسيا وثلاثة كوريين جنوبيين وبريطانيا وماليزيا وسنغافوريا. واوضحت ان بين الركاب 138 بالغا و16 طفلا ورضيع واحد الى جانب طيارين اثنين وافراد الطاقم الخمسة الآخرين.
واعلنت القوات الجوية الاندونيسية انها ارسلت طائرتين الى منطقة في بحر جاوا تقع جنوب غرب بانغكالان بون في اقليم كاليمنتان.
وقالت شركة الطيران انها لا تملك “اي معلومات عن وضع الركاب وافراد الطاقم على متن” الطائرة. وقد وضعت خليتي ازمة في شانجي وسورابايا بتصرف اقرباء المسافرين.
وستبقى 2014 سنة سوداء للطيران الماليزي الذي خسر طائرتين تابعتين لشركة الطيران الماليزية “ماليجا ايرلاينز”.
ففي الثامن من آذار فقدت طائرة بعيد اقلاعها من كوالالمبور متوجهة الى بكين وعلى متنها 239 شخصا. وما زال سبب اختفائها غامضا حتى الآن بينما يرجح ان تكون تحطمت في المحيط الهندي بعد نفاذ الوقود.
وفي 17 تموز انفجرت طائرة اخرى تقوم برحلة بين امستردام وكوالالمبور في الجو بعد اصابتها بصاروخ على ما يبدو في شرق اوكرانيا. وكانت تقل 298 شخصا بينهم 193 هولنديا.
اما اندونيسيا الارخبيل الذي يعتمد على النقل الجوي للتنقلات بين جزره البالغ عددها 17 الف جزيرة، فتعد الاسوأ في آسيا في مجال سلامة الطيران.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة