الأخبار العاجلة

«الثلاثية الثالثة» .. جديد نصيف الناصري

عنوانها «الانحدار إلى أرض الغرق»
بغداد- الصباح الجديد:
عن دار ” مخطوطات “، صدرت الثلاثية الثالثة للشاعر العراقي نصيف الناصري “الانحدار الى أرض الغرق”، وهذا هو العمل الشعري الذي أنجزه الناصري في أثناء الشهور الثلاثة الماضية، يضمَّ المجموعات التالية:
“جمع الثمار”، و”التذمّر مِن المدينة الشغوفة بالطوفان”، و”ملاقاة الذين توافدوا لسلب الغرقى”.
كما هو دأب الناصري الذي انصرف إلى الشعر منذ هجرته من العراق، عالج في المجموعة الأولى التي ضمَّت 85 قصيدة مشاهد الحياة اليومية التي يتداخل فيها الواقعي بالأسطوري، الحاضر بالماضي، السوريالي بالشعائري. عبر لغة محتدمة
وثرية، موضوعات الخسارة والخبرات والتجارب في الحبّ والمرض وحياة العائلة ومزاحمة الزمن للكينونة، حاضرة بوهج عال وحصّة الصور والمخيّلة فيها كبيرة جداً. المجموعة الثانية ضمَّت 83 قصيدة تستلهم أغلب موضوعاتها مِن الأحلام ومِن “السهر مع المحمولين في التوابيت” عبر معالجة سوريالية للواقع والتاريخ حيث تحضر المدنية المعاصرة مع الميثولوجيا وعوالم ما قبل التاريخ وما بعده. وضمَّت المجموعة الثالثة 46 قصيدة حيث الانسان وإرثه في المفازة وحيداً وبلا أمل. “توشيات تُزيّن الرتابة وتهدئ السأم في أيَّامنا”. ومثلما يحضر الحبّ وذكراه، يحضر الزَمن الموضوع الذي عالجه الشاعر في أعمال سابقة. تحضر اللوعة الحارَّة للحبّ. شعائر وحياة الصيد. الجانب الديني لدى أقوام ما قبل الطوفان. والغرق كفكرة تطهير وانقاذ.
ودار “مخطوطات” أصدرت لنصيف الناصري العام الماضي وهذا العام الكتب التالية:
1 – الأعمال الشعرية بمجلدين
2 – إرث الأرتال التي تندثر بلا أمل
3 – معرفة أساسية “سيرة. الحرب. الموت. الحب. الشِعر “.
4 – الثلاثية الأولى “1 – في إنشاده لموته 2 – الموتى بوفرتهم وغيابهم 3 – الأحياء والموتى “.
5 – الثلاثية الثانية “1 – تعلّقاً بما يفرط في الرغبة 2 – رمي الحصباء على النجوم 3 – تجميل التوابيت “.
6 – الرباعية الأولى “1 – الحدود الجنائزية للزمن 2 – دفع الديِّة 3 – حواجز وكنايات 4 – مناحاتهم على الغرقى”.
تقع الثلاثية الثالثة في (395) صفحة من القطع المتوسط، والغلاف من تصميم الشاعر والفنان ناصر مؤنس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة