المرجعية تدعو للاستفاذة من التجارب العالمية لمواجهة الازمة الاقتصادية

متابعة الصباح الجديد
دعت المرجعية الدينية،امس الجمعة، الى وضع دراسة مالية شاملة وليست آنية لمواجهة الازمة الاقتصادية الحالية، فيما حثت على الاستفادة من تجارب الدول التي مرت بنفس الظروف.
وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني ، إن «الظروف الاقتصادية والمالية التي تمر بها البلاد، اليوم، يمكن ان تتكرر مستقبلا، لذلك لا يصح ان يقتصر على اتخاذ إجراءات آنية عاجلة وان كانت هي مطلوبة بل وضرورية»، مطالبا بضرورة «وضع دراسة مالية واقتصادية شاملة من قبل مجموعة من اصحاب الاختصاص من قبل جميع الوزارات المعنية».
ودعا الكربلائي الى «الاستفادة من تجارب دول اخرى مرت بنفس الظروف»، لافتا الى ان «المسؤولية تجاه هذه الظروف هي مسؤولية تضامنية ابتداء من اعضاء مجلس الوزراء وكبار المسؤولين والنواب وسائر الموظفين وحتى عموم المواطنين».
وقال ممثل المرجعية ،إن «الايام الماضية شهدت تحقيق انتصارات مهمة للقوات الامنية والبيشمركة والحشد الشعبي في تلعفر وسنجار حيث تم استعادة اجزاء واسعة من قضاء سنجار»، حاثا القوات الامنية على ضرورة «عدم السماح بحدوث ثغرة هنا او هناك كما حصل في مناطق اخرى».
وأضاف الكربلائي أن «المأمول من القوات الامنية عدم اعطاء أي فرصة للعصابات الإرهابية لتعود مرة اخرى للمناطق المحررة»، مشددا على ضرورة»ادامة زخم الانتصارات والتقدم نحو بقية المناطق لتحريرها».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة