النفط: اكتشاف نفطي جديد ضمن «الرقعة/ 9» في البصرة

يضيف نحو 8 آلاف برميل يومياً إلى الانتاج

بغداد ـ الصباح الجديد:

اعلنت وزارة النفط، أمس الاربعاء، عن تحقيقها اكتشافاً نفطياً كبيراً ضمن الرقعة الاستكشافية التاسعة، مشيرة إلى أن معدلات الانتاج فيه تراوحت بين 5 و8 آلاف برميل يومياً.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد في بيان، إن «ائتلاف شركتي كويت انرجي الكويتية ودراكون اويل الامارتية تمكن من تحقيق هذا الاكتشاف الكبير في الرقعة الاستكشافية التاسعة في تركيب اليمامة وعلى عمق 4 آلاف متر في البئر فيحا (1)».
واضاف جهاد ان «الفحوصات التي اجريت على التكوين المكتشف اثبتت ان معدلات الانتاج فيه تتراوح بين 5 و8 آلاف برميل يوميا»، مشيرا الى ان «الائتلاف سبق وان حقق اكتشاف نفطيا مهما اخر في تكوين المشرف في البئر فيحا (1) ضمن نفس الرقعة الاستكشافية».
وأوضح جهاد ان «هذين الاكتشافيين سيضيفان زيادة كبيرة للإنتاج الكلي للحقول النفطية» ،لافتا الى ان «الائتلاف سيقوم بإجراء المزيد من عمليات الحفر والتقييم لتطوير هذا الحقل النفطي» .
ووقعت وزارة النفط في 27 كانون الثاني 2013 عقد الخدمة لتطوير الرقعة الاستكشافية التاسعة بصيغتها النهائية بعد موافقة مجلس الوزراء مع ائتلاف شركتي كويت انرجي الكويتية ودراغون الاماراتية الذي فاز بهذه الرقعة ضمن جولة التراخيص الرابعة الخاصة بالرقع الاستكشافية وبأجر ربحي قدره 6,24 دولار للبرميل النفط المكافئ .
وتوقعت وزارة النفط ان تكون الرقعة التاسعة التي تقع في محافظة البصرة بمساحة 900 كم إن تكون ذات احتمالات هايدروكاربونية (نفطية).
وبدأت بمقر وزارة النفط في بغداد، 30 أيار 2011 جولة التراخيص الرابعة لـ12 رقعة استكشافية في مناطق متفرقة من البلاد، منها سبعة حقول غازية وخمسة نفطية.
وكانت مصادر من القطاع النفطي وبيانات شحن أظهرت إن صادرات النفط ترتفع في كانون الأول الجاري صوب مستويات قياسية مع زيادة إنتاج البلد ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك برغم تداول أسعار النفط قرب أدنى مستوياتها في خمس سنوات.
وأظهرت بيانات شحن للأيام الثلاثة والعشرين الأولى من كانون الأول الجاري رصدتها رويترز، أن الصادرات من مرافئ جنوب العراق بلغت ما لا يقل عن 2.6 مليون برميل يوميا في المتوسط. وأعطى مصدران في القطاع يراقبان الصادرات تقديرات مماثلة.
وقال مصدر في القطاع لاحظ ارتفاع التدفقات الجنوبية إلى 2.8 مليون برميل يوميا في جزء من الشهر «تبدو هذه كميات كبيرة للغاية .. كميات هائلة».
وتنتج المرافئ الجنوبية أغلب النفط العراقي وهي المنفذ الرئيسي للعراق إلى الأسواق العالمية. وتقع هذه المرافئ بعيدا عن مناطق في البلاد تسيطر عليها داعش وواصلت التصدير برغم الاضطرابات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة