60 شخصية في «بصمات عراقية» لـ «عبد الله اللامي»

بغداد ـ الصباح الجديد:
يصدر خلال العام الجديد 2015 الجزء الثاني من كتاب (بصمات عراقية) لمؤلفه الكاتب السياسي والباحث عبد الله اللامي نقيب الصحفيين العراقيين الأسبق. ويضم 60 شخصية من مختلف الانتماءات والتوجهات والأراء والافكار السياسية والثقافية ومن ابرز الأسماء التي يضمها الكتاب: محمد نجيب الربيعي، سلام عادل، عبد العزيز الدوري، مصطفى البارزاني، محسن الشيخ راضي، عبد الاله النصراوي، عزيز شريف، عزيز الحاج، مالك دوهان الحسن، خالد النقشبندي، حميد خلخال، عبد الرزاق عبد الواحد، محمد مهدي كبة، زكي خيري، خير الدين حسيب، فؤاد عارف، عبد الله فاضل عباس السامرائي، عزيز السيد جاسم، كامل الجادرجي، كاظم حبيب، اديب الجادر، محسن دزيي، مرتضى الحديثي، محمد حسين آل ياسين، فائق السامرائي، بهاء الدين نوري، باسل الكبيسي، بابا علي، فاضل ثامر، محمد حديد، عبد الجبار عبد الله، الفريد سمعان، جلال طالباني، منذر الشاوي، حنون مجيد، صادق آل جلال، جلال الاوقاتي، باسل الكبيسي، احسان شيرزاد، عبد الرحمن الدوري، عريان السيد خلف، حسين جميل، فاضل عباس المهداوي، نهاد الفخري، عوني يوسف، محمد مهدي صالح الراوي، حسين الجاف، احمد صالح العبدي، وصفي طاهر، شامل السامرائي، صالح اليوسفي، عبد القادر عز الدين، علي الفواز، ابراهيم فيصل الانصاري، ماجد محمد أمين، عمر عيسى البجاري، دارا توفيق، عبد المنعم أحمد صالح، رفعت مرهون الصفار.
وسبق الباحث عبد الله اللامي ان اصدر الجزء الأول عام 2013 من كتاب (بصمات عراقية) وضم شخصيات عراقية ابرزها عبد الكريم قاسم، يوسف سلمان (فهد)، ناجي طالب، رفعت الحاج سري، نزيهة الدليمي، رجب عبد المجيد، سعدون حمادي، عبد السلام عارف، مكرم الطالباني، علي صالح السعدي، عدنان الباجه جي، حازم جواد، شفيق الكمالي، حردان التكريتي، عبد الخالق السامرائي، محمد مهدي الجواهري، صبحي عبد الحميد، فؤاد الركابي، عبد الكريم فرحان، ابراهيم كبة، عدنان الحمداني، عارف عبد الرزاق، سعد قاسم حمودي، غربي الحاج أحمد ، مظفر النواب، صالح مهدي عماش، فيصل حسون، شمران الياسري، عبد الرحمن عارف، احمد حسن البكر وعامر عبد الله الذي كتب عنه المفكر العراقي المعروف الدكتور حسين شعبان.
وبين المؤلف أنه قد أخذ على عاتقه منذ عام 2012 وهو عام استقالته من وظيفته الحكومية التفرغ لتوثيق الشخصيات العراقية التي لعبت دوراً مهماً وبارزاً في تاريخ العراق الحديث ولهم بصمات واضحة في مسيرة الأحداث والساحة السياسية في العراق. وأشار المؤلف الى انه واجه صعوبات كثيرة أثناء تأليفه الكتاب ابرزها غياب المصادر التي تناولت تلك الشخصيات برغم انه جال في المكتبات العراقية الحكومية والأهلية وسافر الى اكثر أقطار الوطن العربي بحثاً عن معلومات ومصادر توثق تأريخ تلك الشخصيات التي زاد عددها على اكثر من 850 شخصية عراقية كان لها دور كبير وبصمة واضحة في تاريخ العراق السياسي، وما زالت تنتظر دورها في التوثيق والاصدار.
وأشار الباحث عبد الله اللامي الى أن الشخصية العراقية والاعلامية المعروفة سجاد الغازي والمفكر العراقي المعروف د. عبد الحسين شعبان قد أسهما بشكل فاعل في تقديم الاستفسارات المهمة من باب الاستئناس وكتابة كل واحد منها مقدمة للكتاب، مما يجعل الرؤية واضحة لتلك الشخصيات.
ويأمل الكاتب أن يكون كتابه الجديد قد سد فراغاً لا يستهان به من الذاكرة العراقية التي تتطلع الى مثل هذه الكتب التي تؤرخ للشخصيات العراقية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة