«الجوفية« تطلق المرحلة الثانية من مسح مصادر المياه

بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلنت الهيئة العامة للمياه الجوفية احدى تشكيلات وزارة الموارد المائية اطلاق المرحلة الثانية من مشروع المسح المتقدم للمصادر الهيدروجيولوجية في العراق بهدف توفير صورة واضحة ودقيقة عن خزانات المياه الجوفية وخاصة العميقة منها والمشتركة مع الدول الجوار .
واوضحت الهيئة انه تم توفير قاعدة بيانات حديثة ورصينة يمكن الاعتماد عليها واتخاذ قرارات صحيحة بالادارة المتكاملة للمياه الجوفية من اجل تنمية مستدامة وبالتالي فأنها ستوفر الفرص لتعظيم موارد الدولة والدفع بعجلة الاستثمار للامام .
على صعيد اخر نظمت وزارة الموارد المائية ورشة عمل عن الاصلاح الاداري للعام المقبل تضمنت الجلسة الاولى كيفية تفعيل مهارات التطبيق لمفاهيم الادارة المدنية المتكاملة وكذلك موضوع القضاء على مفهوم البيروقراطية الادارية اضافة الى موضوع العمل بروح الفريق الواحد وكل حسب موقعه .
وتناولت ايضا الاستعدادات لاكمال هذا البرنامج لغرض تقديم خطة متكاملة من التشكيلات الخاصة بالوزارة تعتمد فيها الاجراءات المتبعة لوضع برنامج الحوكمة الالكترونية والاصلاح الاداري ، فيما يخص الجلسة الثانية فقد تضمنت عدة محاور كانت في سياق المناقشة ومنها محور استراتيجية الحوكمة الالكترونية اضافة الى مناقشة محور الهيكل التنظيمي القياسي لاقسام الحاسبات في تشكيلات الوزارة.
واوضح رئيس اللجنة الوطنية للحوكمة الالكترونية بأن الحوكمة الالكترونية تعمل على تعزيز ثقة المواطن بالمؤسسات الحكومية وتزيد من سهولة حصوله على الخدمات والوصول الى المعلومات العامة بقدر كبير.
اما مادار في الجلسة الثالثة فهو مناقشة لمحاور عدة كان اهمها الشرح التوضيحي لاجراءات العمل ( المفهوم والاهمية) وكذلك مناقشة استمارة خدمات المواطنين التي تعرض في بوابة الحوكمة الالكترونية وعرض استمارة توثيق اجراءات العمل اضافة الى محور الاجراءات المقدمة من التشكيلات ، هذا واكدت الجلسة على ان كل تشكيل من تشكيلات الوزارة يجب ان يحدد الاجراءات الرئيسة التي يعمل بها التشكيل مع توحيد الاجراءات النمطية والمتمثلة بالاجراء الاداري والمالي والقانوني.
وتضمنت الجلسة الرابعة مناقشة برنامج حوكمة المواطن الالكترونية الذي تعمل به كل الوزارات حيث اوضحت الجلسة ان البرنامج ابتدأ عام 2011 كأرشفة الكترونية داخلية اي تسجيل طلبات فقط ثم تطور عام 2012 الى (تقديم ، تسجيل ، متابعة ، ارشفة ) عبر شبكة الانترنت وثم طور عام 2014 بإضافة تدوير الطلبات عبر شبكة الانترنت مع اقسام شؤون المواطنين في الوزارات والمحافظات والجهات غير المرتبطة بوزارة حيث يهدف البرنامج الى الشفافية في التعامل من خلال اشراك المواطن لمعرفة كل ما يتخذ بخصوص طلبه وتأسيس علاقة وطيدة بين اقسام شؤون المواطنين مع بعضها البعض وتوفير مؤشرات لأداء التشكيلات الحكومية المختلفة فيما يخص تعاطيها مع طلبات المواطنين من خلال احصائيات الكترونية مباشرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة