«الإندبندنت» تبرز أول برنامج تليفزيوني عراقي يحارب «داعش»

متابعة ـ الصباح الجديد:
أبزرت صحيفة «ذا إندبندنت» البريطانية برنامج «في قبضة القانون» العراقي، الذي يعترف فيه الإرهابيون المدانون بالجرائم التي ارتكبوها أمام الشعب العراقي على قناة «العراقية».
وأوضحت الصحيفة، أن البرنامج يجبر الإرهابيين على الاعتراف ومواجهة أهالي ضحايا أعمالهم الإرهابية، مشيرةً إلى أن إنتاج البرنامج بالتعاون مع وزارة الداخلية العراقية، كجزء من الجهود الإعلامية لمكافحة تنظيم «داعش» الإرهابي وحشد الدعم الشعبي للقوات العراقية.
وأضافت الصحيفة، أن كل جمعة يستضيف مقدم البرنامج «أحمد حسن» إرهابي يرتدي بذلة السجن الصفراء ومكبل بالأغلال ليقابل أهالي الضحايا.
ولفتت الصحيفة إلى إحدى حلقات البرنامج التي ظهر فيها مدان يدعى «حيدر علي موتار» متهم منذ شهر تقريبًا بتفجير سلسلة من السيارات الملغومة في بغداد لصالح «داعش».
وظهر في الفيديو الذي نشرته الصحيفة، أحد أقارب ضحية تفجير السيارات وهو يقول لمقدم البرنامج: «اتركه كي أمزقه إلى قطع صغيرة».
ومن جانبه، قال «أحمد حسن» مقدم البرنامج لوكالة أسوشيتد برس: «نريد تقديم برنامج يعرض قصة الجريمة الكاملة بالأدلة القاطعة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة