الأخبار العاجلة

«البيئة» تعلن الأهوار الوسطى والجنوبية محميات طبيعية

محافظ المثنى يطلع ميدانيا على بحيرة ساوة

بغداد ـ الصباح الجديد:

تستعد وزارة البيئة وبرنامج الامم المتحدة الانمائي لغرب اسيا ومنظمة التربية والثقافة اليونسكو لاعلان الاهوار الوسطى والجنوبية محميات طبيعية على خارطة التراث العالمي.
وقال مدير عام دائرة التوعية والاعلام البيئي امير علي الحسون من المقرر ان يجتمع الفريق الوطني العراقي برئاسة الدكتور جاسم الفلاحي الوكيل الفني في وزارة البيئة والوزارات ذات العلاقة واعضاء الحكومات المحلية في المحافظات المعنية للتباحث مع وفد برنامج الامم المتحدة الانمائي لغرب اسيا وممثلي اليونسكو للمضي قدما بالخطوة الاولى لاعلان الاهوار الوسطى والجنوبية محميات طبيعية على خارطة التراث العالمي .
وبين ان الاجتماع اعتمد التقرير الذي عده الفريق الوطني العراقي والذي يتضمن المواصفات الثقافية والاثارية والبيئية التي تتمتع بها الاهوار الوسطى والجنوبية في العراق وهو ما يشكل سابقة فريدة لتميز الاهوار العراقية باكثر من صفة لتكون ضمن المواقع النادرة على خارطة التراث العالمي .
واضاف الحسون ان الاعلان سيعزز من جهود الحكومة العراقية وبرامج وزارة البيئة في استعادة وحماية الاهوار التي تعرضت لابشع جريمة في التاريخ في العام 1996عندما باشر النظام السابق عمليات التجفيف والتدمير اضافة الى ان الاعلان سيشكل دعما دوليا لمطالب العراق في زيادة حصصه من الاطلاقات المائية لنهري دجلة والفرات التي تعد اهم اسباب استمرار هذه المناطق الرطبة التي تعد الاكبر على مستوى العالم وتشكل الاهوار الوسطى والجنوبية مساحات واسعة من محافظات ( ذي قار ، البصرة ، ميسان ) .
على صعيد اخر اطلع محافظ المثنى ابراهيم الميالي على محمية ساوة الطبيعية والتي تضم مجموعة من غزال الريم العراقي وطائر النعام فضلا عن النباتات الطبيعية ، مؤكدا على ضرورة زيادة التخصيصات المالية لها
واكد المحافظ على ان الحكومة المحلية ستعمل على زيادة التخصيصات المالية لهذه المحمية لتكون قبلة للدارسين والباحثين ، وايضا تكون معلما سياحيا قريبا من بحيرة ساوة التي تم انجاز العمل في مشروع تصميم المدينة السياحية فيها والتي ستقسم بين مجموعة من المستثمرين ، مشيرا الى أن إقامة المحميات الطبيعية يأتي للحفاظ على النظم الحيوية والحياة البرية ووقف تدهور التوازن البيئي فضلا عن إنعكاساتها الإيجابية في المجالات العلمية والسياحية والترفيهية.
فيما قال معاون المحافظ لشؤون الزراعة المهندس علي حسين لقد تم إدخال مجموعة من غزال الريم العراقي وطائر النعام الأفريقي في المحمية وفي النية ادخال مجموعة من الحيوانات الجديدة وزيادة أعدادها.
وأوضح ان المشروع ينفذ ضمن تخصيصات وزارة الزراعة ،على مساحة تبلغ 500 دونم محاطة بحزام اخضر على شكل أربعة خطوط مزروعة بأشجار اليوكالبتوس والسدر والددونيا والزيتون» ، كما انها تضم مسطحاً مائياً بمساحة400م وحظيرة للحيوانات وآبارا ارتوازية لاستغلالها في عمليات سقي النباتات ولإرواء الحيوانات».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة