تمثال جديد لكريستيانو رونالدو في مسقط رأسه

«الدون» ينال وسام الاستحقاق من حكومة ماديرا

لشبونة ـ وكالات:

دشن نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو تمثالا له امس في جزر ماديرا البرتغالية، مسقط رأسه، وأعرب عن رغبته في الفوز بدوري أبطال أوروبا العام المقبل مع فريقه.
ودشن التمثال الذي يزن 800 كجم، والمصنوع من البرونز ويصل ارتفاعه إلى ثلاثة أمتار و40 سنتيمترا، في مدينة فونشال عاصمة جزر ماديرا بالقرب من المتحف المخصص للاعب الذي تحول لمقصد سياحي رئيسي في المنطقة يتوافد عليه الزائرين من جميع أنحاء العالم.
كما حصل كريستيانو على وسام الاستحقاق من حكومة مدينته البرتغالية في حدث شهد حضور عدد من أهم ممثلي سلطات المدينة، إذ أعرب عن شكره وامتنانه قائلا: «يا له من فخر التواجد مجددا في ماديرا حيث ترعرعت وحيث تتواجد جذوري وعائلتي. هذا أمر يعني لي الكثير وامتياز كبير.»
وشهد الحدث حضورا إعلاميا كبيرا، وكذلك حضور أفراد من عائلة كريستيانو بينهم والدته وابنه.
وأعرب اللاعب عن رغبته في أن يحقق فريقه المدريدي المزيد من الألقاب في عام 2015 والفوز مجددا بدوري الأبطال الأوروبي.
ووصل كريستيانو إلى ماديرا على متن طائرة خاصة عقب تتويج فريقه الليلة الماضية بلقب مونديال الأندية في مدينة مراكش المغربية بعد فوزه بهدفين دون رد على سان لورنزو الأرجنتيني.
ومن جانبه قال رئيس حكومة ماديرا، ألبرتو جواو جارديم خلال كلمته: «أشعر بالفخر الكبير عند قولي في أي مكان بالعالم إنني من ماديرا: لأنهم يقولون لي، مسقط رأس كريستيانو رونالدو.»
وخلال عام 2014، أحرز كريستيانو الذي ولد في شباط 1985 بماديرا، 61 هدفا، منها 56 مع فريقه ريال مدريد وخمسة مع منتخب البرتغال.
وبلقب مونديال الأندية الذي توج الملكي به أمس، يفوز كريستيانو للمرة الثانية في تاريخه بأكبر عدد من الألقاب الممكنة مع الفريق نفسه مثلما حدث معه في حين كان في صفوف مانشستر يونايتد.
يشار إلى أن كريستيانو هو اللاعب البرتغالي الوحيد المرشح للفوز بالكرة الذهبية لعام 2014 وهي الجائزة التي حصل عليها عامي 2008 و2013.
كما حصل في تشرين أول الماضي على جوائز أفضل لاعب وأفضل مهاجم وصاحب أفضل هدف بالدوري الإسباني الموسم الماضي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة