الأخبار العاجلة

مسلح يقتل رجلي شرطة في نيويورك وينتحر

نيويورك ـ رويترز: قالت الشرطة الاميركية إن مسلحا قتل رجلي شرطة بالرصاص في نيويورك يوم السبت ثم انتحر وأشار تعليق على وسائل التواصل الاجتماعي إلى احتمال أن تكون هذه الجريمة انتقاما لقتل شرطي رجلا أسود أعزل خنقا خلال محاولة القبض عليه.
وقال مفوض الشرطة وليام براتون إن رجلي الشرطة رافاييل راموس (40 عاما) ووينجيان ليو (32 عاما) أخذا على حين غرة بينما كانا في سيارة دورية بعد ظهر يوم السبت بالتوقيت المحلي.
وقال في مؤتمر صحفي بعد الهجوم وهو الأول الذي يقتل فيه رجال شرطة بالرصاص منذ عام 2011 “لقد اغتيلا بكل بساطة واستهدفا بسبب بزتهما الرسمية.”
وتعرض رجلا الشرطة للهجوم بينما كانا داخل سيارة دورية في حي بدفورد-ستويفيسانت في بروكلين وذلك في خضم مرحلة صعبة تمر بها دائرة شرطة نيويورك التي تضم أكبر عدد من العناصر في البلاد, واجتاحت التظاهرات المدينة احتجاجا على أسلوب الشرطة المفرط في القسوة وذلك بعد أن حجبت هيئة محلفين هذا الشهر الاتهام عن ضابط شرطة أبيض قتل إريك جارنر وهو رجل اسود خنقا أثناء محاولة اعتقاله في يوليو تموز الماضي في ستاتن ايلاند.
وقال براتون إن المهاجم أطلق النار على رأسي الشرطيين من نافذة خلفية قبل أن يتمكنا من الرد قبل أن يفر سيرا على الأقدام وينتحر في محطة قريبة لمترو الأنفاق أثناء مطاردة رجال شرطة آخرين له. واتضح أن المهاجم يدعى اسماعيل برينسلي (28 عاما), وأدان الرئيس الأميركي باراك أوباما الهجوم وقال “إن رجلين شجاعين لن يرجعا إلى أحبائهما ليلا” في حين تعهد وزير العدل إريك هولدر بأن تدعم الوزارة التحقيق بالكامل.
وأظهرت لقطات أخذتها وسائل إعلام مختلفة حسابا على انستجرام منسوبا إلى برينسلي وعليه صورة لرجل أسود يرتدي نظارة وصورة منفصلة لمسدس فضي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة