توقعات بتجاوز الصادرات 2.6 مليون برميل يومياً

عبد المهدي: إجمالي الإنتاج سيصل إلى 4 ملايين برميل يومياً

بغداد ـ الصباح الجديد:

توقعت شركة تسويق النفط (سومو) أمس الأحد أن يتجاوز متوسط صادرات النفط في كانون الأول من ميناء البصرة 2.6 مليون برميل يوميا.
جاء ذلك في تصريحات رئيس الشركة فلاح العامري لرويترز على هامش اجتماع منظمة اوابك في أبوظبي.
وكثيرا ما تتذبذب صادرات العراق من البصرة- ميناء التصدير الرئيس لنفط العراق-بسبب الطقس أو مشاكل فنية.
ووفقا لمصادر ملاحية فقد بلغ حجم الصادرات في اوائل تشرين الثاني 2.4 مليون برميل يوميا.
الى ذلك، قال وزير النفط عادل عبد المهدي أمس إن إجمالي الإنتاج من النفط الخام سيصل إلى أربعة ملايين برميل يوميا بعد توصل بغداد إلى اتفاق بشأن الصادرات مع حكومة إقليم كردستان.
وكان الوزير يتحدث في كلمة أمام مؤتمر أوابك الذي بدأ أعماله أمس في أبوظبي.
وتوصلت حكومة بغداد إلى اتفاق مؤقت مع حكومة كردستان في الثاني من كانون الأول لإنهاء نزاع على صادرات النفط ومدفوعات الموازنة للإقليم.
وقال عبد المهدي، في اجتماع منظمة أوابك في أبوظبي، إنه لا يرى حاجة لعقد اجتماع طارئ لأوبك ولكن «علينا الترقب والانتظار لنرى» ما إذا كانت المنظمة قد أخذت القرار الصائب بالإبقاء على مستوى الانتاج من دون تغيير.
وفي تصريحات للصحفيين على هامش الاجتماع، بين عبد المهدي إنه يرى أن الأسعار تستقر حول مستوياتها الحالية عند نحو 60 دولارا للبرميل.
على صعيد متصل، كشفت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، أمس، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي سيبحث خلال زيارته للكويت تنسيق الجهود داخل منظمة اوبك بين العراق والكويت فيما يخص ازمة انخفاض اسعار النفط.
وقال عضو اللجنة النائب عباس البياتي، إن «زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الكويت تأتي ضمن سياسية انفتاح العراق على اكثر من دولة وتوسيع جبهة مواجهة تنظيم داعش والتحشيد ضده»، لافتاً الى أن «العلاقات العراقية الكويتية من الممكن ان تكون انموذجاً لعلاقة عربية عربية».
وأضاف البياتي، في حديث نقلته «السومرية نيوز»، أن «العبادي لديه اكثر من مهمة وملف مع الجانب الكويتي امني واقتصادي»، مبيناً أن «مباحثات العبادي ستشمل انخفاض اسعار النفط العالمية وضرورة تنسيق الجهود بين البلدين داخل منظمة اوبك».
وكان العبادي وصل أمس الى دولة الكويت في زيارة رسمية على رأس وفد حكومي لبحث العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين البلدين، التقى خلالها بامير الكويت صباح الاحمد الصباح، ونظيره الكويتي الشيخ جابر جابر مبارك الحمد الصباح.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة