مقتل 4 إرهابيين في السعودية

الرياض ـ وكالات:
داهمت وزارة الداخلية السعودية يوم أمس السبت، أوكار الإرهابيين في بلدة العوامية، مما ادت الى مقتل 4 ارهابيين.
وقال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي في بيان صحفي “بأنه الحاقا لما صدر بشأن مقتل الجندي عبدالعزيز بن أحمد العسيري ـ رحمه الله ـ بعد تعرضه لإطلاق نار أثناء قيامه بواجبه بحي الناصرة بالقرب من بلدة العوامية، وإذ لقي هذا الاعتداء الشنيع استنكار كافة المواطنين فقد أفصح عن النوايا المبيتة ليد الإرهاب والعمالة في استهداف المواطنين في أمنهم ومقدراتهم، وسبل حياتهم، ولقد كان لتعاون أبناء المنطقة الأثر في سرعة كشف من وقف خلف ذلك الحادث من الإرهابيين العملاء، حيث تولت قوات الامن مداهمة أوكارهم في بلدة العوامية صباح هذا اليوم، وإذ بادر هؤلاء المجرمون باطلاق النار فقد تم التعامل مع الموقف بما يقتضيه، ونتج عن ذلك مقتل 4 الإرهابيين من بينهم المسؤول الرئيس عن إطلاق النار على الجندي عبدالعزيز بن أحمد العسيري ـ رحمه الله ـ ، كما أصيب رجل أمن بإصابة متوسطة”.
واضاف البيان: أن وزارة الداخلية تؤكد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن والمواطن بأن يد العدالة ستطالهم مهما تواروا في أوكارهم وستخرجم بإذن الله من جحورهم أذلة وهم صاغرون، لافتا الى أن الاستجابة الكريمة من أبناء المنطقة الشرفاء تقول لكم أيها الإرهابيون العملاء لقد خبتم وخاب مسعاكم في النيل من أمن الوطن ووحدة أبنائه وأنه لامكان بيننا للخونة والعملاء، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

مصر تعيد فتح معبر رفح ليومين
القاهرة ـ أ ف ب: ستعيد مصر فتح معبر رفح مع قطاع غزة اليوم الاحد ويوم غد الاثنين للسماح بعبور العالقين في اتجاه واحد من مصر إلى غزة، حسب ما افاد مسؤول امني وكلة فرانس برس يوم أمس السبت.
وكانت مصر اغلقت في تشرين الثاني الفائت معبر رفح المعبر الوحيد الذي يربط بين القطاع الفلسطيني والعالم ولا تسيطر عليه اسرائيل بعد هجوم انتحاري دامي ضد الجيش في شمال سيناء، قبل ان تعيد فتحه ليومين فقط نهاية تشرين الثاني الفائت, وقال اللواء علي العزازي نائب مدير امن شمال سيناء عبر الهاتف ان “مصر ستعيد فتح معبر رفح يومي الاحد والاثنين للسماح بعبور العالقين في المعبر من مصر الى غزة”, واوضح الاعلام الرسمي في مصر ان القرار سيسري اليوم الاحد ويوم غد الاثنين من “الساعة التاسعة (7,00 تغ) حتى الساعة 16,00”.
وتتهم مصر مسلحين فلسطينيين بالتورط في اعمال “ارهابية” بعد الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز 2013 كما يتهم المسؤولون المصريون الحركات الاسلامية في قطاع غزة بتقديم الدعم للجماعات الاسلامية المسلحة في سيناء والتنسيق معها في شن الهجمات.
وبدأت مصر في اقامة منطقة عازلة على الحدود مع قطاع غزة في محاولة لمنع تهريب الاسلحة وتسلل الجهاديين عبر مئات الانفاق التي تربط قطاع غزة بشمال سيناء، ذلك بعد الهجوم الانتحاري الذي اودى بحياة ثلاثين جنديا مصريا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة