«فيفا» يرسل لجنة للاطلاع على ملاعب البصرة وأربيل

تمهيدا لرفع الحظر عن الكرة العراقية

بغداد ـ المكتب الإعلامي:

وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم على إرسال لجنة خاصة للاطلاع على الملاعب في محافظتي البصرة وأربيل تمهيدا لرفع الحظر عن كرة القدم العراقية بناء على رغبة الوفد العراقي المفاوض والذي سبق له ان التقى برئيس الفيفا جوزيف بلاتر في الرياض الشهر الماضي.
جاء ذلك القرار في اجتماع الفيفا الذي عقد في مراكش على هامش بطولة العالم للأندية ..
وفي اول تصريح له بعد اعلان القرار قال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان « خبر انتظرناه وسعينا لأجله فنجحنا وسنعمل على إتمام الفرحة للجماهير العراقية في المستقبل القريب «
وأضاف عبطان « رسالة شكر وامتنان لكل من ساهم في الخطوة الحقيقية الاولى نحو رفع الحظر عن كرة القدم العراقية وأخص بالذكر الحكومة العراقية والسيد رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي ورئيس الاتحاد العراقي عبد الخالق مسعود ونجم المنتخب السابق حسين سعيد وبقية الأعضاء الذين وقفوا مع الوزارة في هدفها الذي وضعته منذ اليوم الاول «
وبين « كما ولابد ان نقدم الشكر لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر ونائبه علي بن الحسين وسمو الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي وأعضاء الجمعية العمومية للفيفا من اشقائنا العرب في مصر والجزائر بالاضافة الى ممثلي الفيفا من الدول الصديقة «
كما أكد وزير الشباب والرياضة على ان ما جاء من قرار للفيفا بالموافقة على ارسال اللجان الى محافظتي البصرة وأربيل يعد البداية الحقيقية نحو رياضة يسودها الحب والتفائل والابتعاد عن التقاطعات التي أدت الى الابتعاد عن القيم الحقيقية للرياضة.
وشدد عبطان على ضرورة التكاتف في المرحلة المقبلة لان الكرة أصبحت في ملعبنا نحن واقصد بذلك الوزارة والاولمبية واتحاد القدم بالاضافة الى الجمهور العزيز الذي نكن له كل التقدير والاحترام والذي ننتظر منه الوقوف جنبا الى جنب مع تلك المؤسسات من اجل الهدف الحقيقي الذي نسعى اليه والمتمثل برفع الحظر عن كرة القدم واحتضان ملاعبنا للمباريات الدولية».
وكان وزير الشباب والرياضة قد بعث رسالة الى الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر قبل انعقاد اجتماع الفيفا طالب عبرها بالموافقة على ارسال اللجان تمهيدا لرفع الحظر عن الكرة العراقية.
إشادة بالملاكات الهندسية
من جانب اخر، قال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان هدفنا الكبير في عملنا في وزارة الشباب والرياضة ان نجعل الشاب العراقي يفخر بها ويعدها وزارته من خلال تحقيقها لطموحاته وتلبيتها لرغباته ولأنها المدافعة عن حقوقه.
واضاف عبطان خلال لقائه جمعا من مهندسي الوزارة في مكتبه ببغداد يجب علينا من خلال عملنا وتفانينا وأخلاصنا في العمل ان نصل الى مرحلة نسمع فيها جميع الشباب العراقي يقولون هذه وزارتنا ويشعرون بالفخر والاعتزاز بعملها وهذا لا يتأتى الا من خلال العمل المخلص النزيه المتفاني وان لاندر جهدا الا وبذلناه في سبيل تحقيق ذلك.
وتابع عبطان موجها كلامه للحاضرين من موظفي الوزارة المهندسين «يجب عليكم ان لا تستهينوا بقدرتكم وإمكانية تأثيركم في العمل وان تخلصوا في عملكم لوطنكم ومن اجل سمعته ومصلحته وأود هنا ان أشير لكم ان مطار النجف الأشرف الدولي انشئ من قبل قلة قليلة من المهندسين لم يتجاوز عددهم العشرة أشخاص.
وأشار وزير الشباب والرياضة ان بعض العقوبات التي صدرت بحق مهندسين جاءت على خلفية تجاوزات وخروقات ومخالفات وان هذه العقوبات صدرت لكي نمنع هؤلاء من الاساءه لسمعة هذه الشريحة المهمة من الموظفين التي تمثل عمود التطور في هذه الوزارة والذين أساءوا وهم قله يجب ان لا تتلطخ سمعة الآخرين باساءاتهم ومخالفاتهم لان الخيرين والجيدين هم الأغلب ونؤكد لكم ان القريب العاجل سيشهد تغيرا كبيرا في بعض الأشخاص الذين أساءوا لهذه الوزارة وسنجعل من الكفؤين واصحاب النزاهة هم من يتصدر واجهة العمل فيها لتكون هذه الوزارة هي الوزارة النموذجية في الحكومة.
يذكر ان هذه اللقاءات تعد من ضمن سلسله يقوم بها الوزير عبطان مع الموظفين في إطار التواصل المباشر والاطلاع على اهم المعوقات والأعمال التي تخص كل شريحه في الوزارة.
رفع التجاوزات في المثنى
من جهة اخرى، ابدت وزارة الشباب والرياضة استغرابها من استمرار تجاوزات الحكومة المحلية المتمثل بمجلس المحافظة او المحافظة على البنايات التابعة لوزارة الشباب والرياضة في المحافظة من دون وجه حق.
وقال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان خلال لقائه مجموعة من شباب المحافظة في مكتبه امس الخميس ان تلك التجاوزات تهدد بايقاف كافة أشكال العمل والتعاون المشترك بين الوزارة والمحافظة في حال لم يتم إرجاع تلك البنايات.
وبين السيد الوزير ان هنالك اتصالات ومخاطبات ستجرى من قبل الوزارة مع السيد المحافظ ورئيس وأعضاء مجلس المحافظة بهذا الخصوص وسننتظر النتائج لنتخذ بعدها الإجراءات القانونية لاستعادة تلك الأماكن والبنايات لانها تخدم شريحة مهمة في المحافظة.
وأشارعبطان الى ان وزارة الشباب والرياضة كانت تنتظر ان يكون الإخوة المسؤلين في المحافظة اصحاب المبادرة ويكونوا سباقين في خدمة الشباب وأبنـاء محافظتهـم لا ان يكونـو سباقيـن فـي الاستيـلاء علـى البنـايـات الخاصـة بالشبـاب هناك.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة