فينجر لا يتوقع تكرار الخسارة التي جرحت قلبه.. ويستعيد والكوت

اليوم.. صراع مثير بين آرسنال وليفربول في الدوري الإنجليزي

لندن ـ وكالات:

أكد الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لآرسنال أن مباراة ليفربول اليوم على ملعب آنفيلد في الجولة 17 من الدوري الإنجليزي، ستكون مختلفة عن المواجهة التي جمعت الفريقين على الملعب نفسه في شباط الماضي، وانتهت بخسارة مهينة للمدفعجية بنتيجة 1-5.
وقال فينجر: «الخسارة تؤدي إلى الشعور بالحزن، ولكن الهزيمة أمام ليفربول 1-5 تركت جرحاً كبيراً في قلبي، لقد نجحوا في تسجيل 4 أهداف أول 20 دقيقة، ودخلنا أجواء المباراة متأخرين ، ولكن لا أتوقع أن يتكرر السيناريو نفسه في مباراة اليوم.
وأضاف المدرب الفرنسي: «ليفربول لم يعد بالقوة نفسها، فالموسم الماضي سجل ما يزيد عن 100 هدفاً، أما هذا الموسم فسجل لاعبوه 19 هدفاً فقط، الأمر لا يتعلق برحيل سواريز وإصابة ستوريدج، بل إن آرسنال بات يملك فريقاً أقوى ولاعباً كبيراً مثل أليكسيس سانشيز».
وأشار فينجر إلى آن آرسنال لديه ذكريات جيدة أمام ليفربول، مضيفاً أنه بعد الخسارة 1-5 بأسبوع، فاز على الريدز في كأس الاتحاد، ولكن الأجواء في ملعب «آنفيلد» تكون مثيرة وصعبة للغاية، نظراً للحماس الشديد لجماهير ليفربول التي تساند الفريق حتى آخر دقيقة.
من جانب آخر، أشاد أرسين فينجر المدير الفني لنادي أرسنال بأداء رحيم سترلينج لاعب ليفربول..أرسين فينجر صرح لوسائل الإعلام قائلاً: «انا أقدره بشدة، الجميع تحدث عن لويس سواريز الموسم الماضي، ولكن أداء الثنائي ستوريدج وسترلينج كان مؤثر جداً.»
وأضاف: «العام الماضي ليفربول سجل أكثر من 100 هدف، الآن ليسوا بنفس القوة، لقد فقدوا الكثير من قوتهم التي كانت تميزهم.»
وأنهى حديثه قائلاً: «احترم كثيراً جماهير ليفربول لأنهم يساندون فريقهم خلال تلك الفترة الصعبة.
هذا ونال فينجر دفعة فنية كبيرة بتأكد جاهزية مهاجمه ثيو والكوت للمشاركة في المباراة.. وأكد فينجر أن والكوت شارك في مران الخميس بالكامل، وضمه إلى القائمة التي ستواجه ليفربول، وذلك بعد تعافي اللاعب من إصابته في عضلة الفخذ التي أبعدته عن الملاعب لمدة شهر.
وكان والكوت شارك هذا الموسم بديلاً في مباراتين فقط بعد تعافيه من إصابته بقطع في الرباط الصليبي التي أبعدته تسعة أشهر، وحرمته من المشاركة في كأس العالم الأخيرة بالبرازيل.
وأشارت صحيفة «ديلي ميل» إلى أن فينجر فضل إراحة أليكس تشامبرلين من التدريبات الجماعية يوم الأربعاء، لتفادي تفاقم إصابته العضلية التي تعرض لها في المباراة الأخيرة أمام نيوكاسل يونايتد، وأضافت أن ناتشو مونيرال بات جاهزاً لتدعيم قائمة آرسنال في مواجهة «الريدز». في المقابل، سيفتقد آرسنال عدة لاعبين بسبب الإصابة، مثل جاك ويلشير، مسعود أوزيل، لوران كوسيليني، آرون رامسي، توماس روزيسكي، والإسباني ميكيل آرتينا قائد الفريق.
من جانب اخر، أكد ستيفن جيرارد لاعب وسط ليفربول أن استمرار فريقه على المستوى المتواضع الذي يقدمه هذا الموسم، سيؤدي للخسارة أمام آرسنال.
وقال جيرارد في تصريحات عبر صحيفة «ديلي ميل»: «الكل يعلم أنه إذا استمر الفريق بمستواه المتواضع الذي يقدمه في الأسابيع الأخيرة، فإننا سنخسر أمام آرسنال بلا شك»، مضيفاً ان الليفر يعاني كثيراً هذا الموسم، وافتقد قوة كبيرة بغياب ستوريدج للإصابة ورحيل لويس سواريز إلى برشلونة، والذين كانت لديهما القدرة على كسر أي منافس في 20 دقيقة، وساهما بنسبة 70% في أهداف الفريق الموسم الماضي. وأكد قائد الليفر أن مهمة الفريق صعبة للغاية في احتلال أحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ولكنه يحفز زملاءه باستمرار على القتال للنهاية من أجل إنهاء الموسم في مركز متقدم، علماً أن ليفربول يحتل المركز الحادي عشر مبتعداً ب18 نقطة عن تشيلسي المتصدر.وأشار جيرارد إلى أن ليفربول استعاد جزءً من مستواه المعهود في مباراة بورنموث التي انتهت بفوز الريدز 3-1 ، وتأهله للدور قبل النهائي لكأس رابطة المحترفين «كابيتال وان».
وأكد أنه يشعر بالحزن الشديد من الانتقادات الشديدة التي يواجهها هذا الموسم، ولكنه يتقبل الأمر لأنه قائد لفريق كبير مثل ليفربول، وعندما تسير النتائج بشكل غير جيد، تغضب الجماهير لدرجة أنها قد تريد قتل اللاعبين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة