خمس مباريات تجريبية لـ «الوطني» قبل نهائيات القارة

«اسود الرافدين» يتوجهون اليوم الى دبي

بغداد ـ الصباح الجديد:

يغادر صباح اليوم السبت وفد منتخبنا الوطني بكرة القدم الى دولة الامارات العربية المتحدة لاقامة المعسكر التدريبي الذي يستمر لغاية يوم الثلاثين من هذا الشهر قبل انطلاقته نحو سيدني الاسترالية للدخول في منافسات نهائيات آسيا.
وقال عضو اتحاد الكرة والناطق الإعلامي باسمه كامل زغير ان الوفد سيغادر صباح اليوم متوجهأً الى دبي الاماراتية ويتألف من عضوي الاتحاد علي جبار رئيسا للوفد وكامل زغير مشرفاً على المنتخب وراضي شنيشل مدرباً ويحيى علوان مستشاراً فنياً ونزار أشرف مدرباً مساعداً وعماد هاشم مدرباً لحراس المرمى والإسباني كوانزو مدربا للياقة البدنية وبال كوركيس مديراً إدارياً.
وتابع زغير أن الوفد يضم الجهاز الطبي برئاسة الطبيب المعالج قاسم محمد الجنابي والمعالج صالح طرار والإداريين زياد عبد الرحمن وصبيح محيبس وطالب منشد»، كاشفا أن قائمة اللاعبين تضم كل من جلال حسن ومحمد حميد وعلي ياسين وسلام شاكر وضرغام اسماعيل وعلي بهجت وعلي فائز ووليد سالم وضرغام اسماعيل وسعد ناطق وسامح سعيد ومهدي كريم ومهدي كامل وعبد القادر طارق عزيز وعلي حصني ونبيل صباح وسيف سلمان وسعد عبد الأميروأمجد كلف وحمادي احمد وعلاء عبد الزهرة ومروان حسين، لافتا إلى أن اللاعبين يونس محمود وعلي عدنان واحمد ابراهيم وهمام طارق واحمد ياسين وجستن ميرام وياسر قاسم وأسامة رشيد سيلتحقون بالمنتخب في معسكره بالإمارات.. وتابع زغير أن اللاعب علي عدنان واللاعب ياسر قاسم سيغيبان عن المباراة الودية الأولى أمام الكويت المقرر إقامتها الإثنين.
واوضح ان القائمة سيتم تقليصها لابقاء 23 لاعباً فقط ضمن تشكيلة نهائية سيدخل بها العراق لمنافسات النهائيات الآسيوية.
من جانبه قال المدير الإداري للمنتخب الوطني باسل كوركيس: سيلعب منتخبنا الوطني اولى مبارياته التجريبية في معسكره بالامارات امام منتخب الكويت بعد غد الإثنين، وسيواجه منتخب أوزبكستان في مباراتين وديتين يومي 25 و28 من هذا الشهر، ومن بعدها ستغادر بعثة المنتخب الوطني الى أستراليا ليواجه العراق نظيره الايراني يوم الرابع من الشهر المقبل، ويختتم مبارياته التجريبية بلقاء فريق سيدني أولمبيك الاسترالي الذي تم اختياره بديلاً عن لقاء المنتخب الكوري الشمالي بعد اعتذار الاخير عن اجراء المباراة الودية.
واوضح ان اللاعبين محمد كاصد وسامال سعيد تعذر اضافتهم بسبب غلق القائمة من اتحاد الكرة الاسيوي، مبيناً ان اللاعبين الذين شملتهم الدعوة مؤثرين في انديتهم المحلية او الخارجية وسيكون للعراق شأن في النهائيات المقبلة برغم قوة المنافسين واستعدادهم الجيد.
وذكر كوركيس ان حظوظط العراق كبيرة في التأهل الى الادوار المتقدمة من البطولة الآسيوية لا سيما ان اللاعبين وملاكهم التدريبي يدركون ضرورة تقديم العطاء الفني المتميز وتأكيد جدارة الكرة العراقية في المحفل القاري.. فضلاً عن مدة الاعداد الجيدة وتامين المباريات التجريبية التي ستكون محطات مهمة لرفع درجة الجاهزية وانسجام اللاعبين وهضم الافكار التدريبية التي يضعها شنيشل ورفاقه.
في حين قال المدرب الاكاديمي د. كاظم الربيعي عضو لجنة المنتخبات في إتحاد الكرة: ارى ان تسمية المدرب راضي شنيشل لقيادة المنتخب الوطني في بطولة آسيا بمنزلة النقلة في الاوضاع الفنية والنفسية، فاللاعبين انفسهم يحتاجون الى تأهيل نفسي يبعدهم عن ضغوطات الوداع المبكر والنتائج المتواضعة في البطولة الخليجية.
واضاف: الملاك الخبير الذي اختاره شنيشل للمهمة المرتقبة له تأريخ كبير ويملك رؤية فنية متميزة والمدرب الاسباني جوانزالو الذي سمي للياقة البدنية فهو سيكون موازناً للياقة لاعبينا لا سيما وانهم سيلعبون خمس مباريات تجريبية تسبق المنافسات الرسمية، وهذه المباريات تحتاج الى تعامل مثالي في جانب اللياقة البدنية لا سيما للاعبي الدوري المحلي، إذ سيكون اللاعب المحترف والمغترب جاهز وبدرجة كبيرة في اللياقة.. فضلاً عن المباريات التجريبية ستكشف عودة اللاعب يونس محمود ومدى اثبات جدارته بعد الشفاء من الإصابة.
واوضح الربيعي قائلاً: الكرة العراقية ظهرت في البطولات الاخيرة بعيدة عن المستوى الفني المتميز الذي قدمته سابقاً، فلم نعد نملك حيازة كبيرة على الكرة والدفاع كان سلبي جداً لا سيما من جانب انتزاع الكرة من المنافسين.
من جانبه قال عضو الملاك التدريبي للمركز الوطني للموهبة الرياضية بكرة القدم حميد رشيد ان المباريات التجريبية عامل رئيس في اعداد المنتخب الوطني بالصورة المثلى وهي قبل وقت مناسب جداً لتعزيز الانسجام بين اللاعبين وستكون المباريات فرصة لزيادة الانضباط التكتيكي ومعرفة اللاعبين لواجباتهم من الملاك التدريبي، مبيناً ان منتخبات مجموعتنا وان كانت مستعدة ولا توجد عندها مشكلات وآزمات كما لدينا، الا ان ذلك لا يعني عدم مقدرة الاسود على التفوق، إذ كانت الشدائد والظروف غير الطبيعية دافع كبير لتحقيق النجاحات في مناسبات كثيرة سابقة.
الى ذلك، تقدم منتخب العراق لكرة القدم مركزاً واحداً في تصنيف الاتحاد الدولي للعبة «الفيفا» لشهر تشرين الثاني الماضي ليكون بالمركز 103.. واحتل المنتخب الوطني الترتيب 12 على مستوى قارة آسيا بعد منتخبات ايران واليابان، وكوريا الجنوبية واوزباكستان والامارات العربية والاردن وعمان وقطر والصين واستراليا والسعودية.
في حين جاء ترتيب العراق في المركز العاشر على مستوى الدول العربية بعد منتخبات الجزائر وتونس ومصر والمغرب والامارات والاردن وعمان وقطر والسعوديـة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة