ريال مدريد يواجه سان لورينزو في نهائي مونديال الإندية

مدريد ـ وكالات:

يلعب في الساعة العاشرة والنصف من مساء اليوم السبت بتوقيت بغداد فريقا ريال مدري الإسباني وسان لورينزو الإسباني المباراة النهائية لمونديال الاندية بكرة القدم في مدينة مراكش المغربية.. تسبقها مباراة المركزين الثالث والرابع بين فريقي كروز أزول المكسيكي وأوكلاند سيتي النيوزلندي.
شكر الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد عبر فيديو على الشبكات الاجتماعية، الجمهور المغربي على الدعم الذي حصل عليه فريقه منهم في مدينة مراكش في لقاء كروز أزول المكسيكي، مع توقعات بتشجيع أكبر للميرينجي في نهائي بطولة مونديال الأندية أمام سان لورنزو الأرجنتيني.
وفي ظل وجود سبعة آلاف مشجع أرجنتيني لسان لورنزو يجوبون مراكش، من المنتظر وصول نحو ثلاثة آلاف مشجع للريال خلال الساعات المقبلة إلى المغرب من أجل حضور نهائي البطولة.
وكان الريال قد تمتع بتشجيع الجمهور المحلي في مباراة قبل النهائي أمام كروز أزول، وهو ما دفع أنشيلوتي لشكرهم في رسالته على الشبكات الاجتماعية.
وقال المدرب الإيطالي: «أنا مندهش للغاية من دعم المشجعين هنا في المغرب وفي أفريقيا. شكرا جزيلا».
من جانبه، يحتفظ مدرب سان لورينزو الأرجنتيني، إدجاردو باوزا، بذكرى سيئة مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يعود تاريخها لعام 2008 ، وهو ما لا يأمل في تكراره اليوم.
وكان باوزا يدرب فريق ليجا دي كيتو الإكوادوري حين بلغ نهائي مونديال الأندية 2008 بمدينة يوكوهاما اليابانية، لكنه خسر اللقاء امام بطل أوروبا مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي كان يتصدر نجومه في هذا الوقت كريستيانو رونالدو.
ويتجدد اللقاء بين باوزا ورونالدو على أرض مراكش بعد مباراة 2008 التي حسمت بهدف لواين روني، لكن هذه المرة يرتدي «صاروخ ماديرا» قميص بطل آخر لأوروبا، وهو ريال مدريد الإسباني.
وعن هذا الأمر تحدث المدرب: «هذا ثاني لقاء بيننا، لكنه أثبت في المباراة الأولى أنه لا يلعب بمفرده، كان بجواره روني وتيفيز».
وكما يتطلع باوزا للانتقام مع سان لورينزو هذه المرة، فإن نجم الريال الأبرز يبحث عن ثاني لقب له بالبطولة، وأول هدف في النهائي.
وأبدى لاعب الوسط الألماني توني كروس نجم فريق ريال مدريد الإسباني تحفزه للتتويج بلقب مونديال الأندية بالمغرب من أجل إهدائه للأطفال المرضى بمستشفى «لاباز» بمدريد.
وأجرى كروس زيارة برفقة زملائه بالريال الى المستشفى قبل السفر الى المغرب، ونشر امس على موقع (فيسبوك) صورة تجمعه بعدد من الأطفال، ورسالة مؤثرة بخصوصهم.
وتعد زيارة مستشفيات الأطفال تقليدا سنويا لفريق ريال مدريد بالتزامن مع احتفالات أعياد الميلاد، لكنها الزيارة الأولى لكروس الذي انضم للميرينجي الصيف الماضي.
وكتب بطل العالم مع المانشافت عبر موقع التواصل الاجتماعي «قبل أسابيع قمنا بزيارة مستشفى لاباز بمدريد، أسعدني رؤية الأطفال وقلوبهم مفعمة بالأمل والسعادة رغم معاناتهم، فكرت بهم كثيراً طوال الأيام الماضية، وتيقنت أن أمور كثيرة نشكو منها في عالمنا لا قيمة لها».
وأضاف نجم بايرن ميونخ السابق: «سأحاول مساعدة هؤلاء الأطفال وآبائهم بطرق لن أتحدث عنها، وسأهدي لهم كل فوز نحققه، قبل أسبوع على أعياد الميلاد، وقبل نهائي المونديال، أعد بأنني سأجلب لهم الفرح، شكرا لدعمكم وللمشاركة بعواطفكم.
وتجمهر نحو ثلاثة ألاف شخص في شارع محمد الخامس بمدينة مراكش المغربية لرؤية نجوم نادي ريال مدريد كريم بنزيما وجاريث بيل وتوني كروس وأسيير إياراميندي أثناء حضورهم لإحدى الفعاليات الإعلانية.
وكان من المقرر أن يقوم نجوم الريال بزيارة أحد متاجر شركة «أديداس» الألمانية للمنتجات الرياضية الليلة الماضية من أجل القيام بفعالية إعلانية قبل يومين من نهائي مونديال الأندية المقام حاليا في المغرب بين الميرينجي وسان لورنزو الأرجنتيني.
ولم يتوقع اللاعبون هذا الكم الهائل من المشجعين الذين تكدسوا أمام المسرح الذي أقيم على شكل ملعب صغير أمام المتجر حيث تجمعت الجماهير على طول شارع محمد الخامس من أجل التقاط الصور للاعبي النادي الملكي.
وأكد اللاعب الفرنسي كريم بنزيما خلال الحدث الإعلاني القصير والذي تم في ظل تواجد أمني مكثف لتجنب أي أعمال الشغب «سيكون النهائي صعب، هذه اللقاءات عادة ما تكون معقدة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة