احتجاجات باليونان بذكرى مقتل شاب

أثينا ـ وكالات: تجمع آلاف المحتجين أمس السبت, وسط العاصمة اليونانية أثينا لإحياء الذكرى السادسة لإطلاق الشرطة النار على مراهق أعزل وقتله.
كان ألكسندروس غريغوروبولوس (15 عاما) بصحبة أصدقائه وسط مدينة أثينا عندما تعرض لطلق ناري يوم 6 كانون الأول 2008 في أعقاب تلاسن مع رجال شرطة.
وأدى مقتله إلى أسبوعين من أعنف أعمال شغب لم تشهدها اليونان منذ عقود.
كما أشعلت الحادثة حينها موجة شغب واسعة واندلعت اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في مدينة تسالونيك شمال البلاد, تأتي ذكرى الحادث هذا العام وسط احتجاجات عنيفة ليلية شبه يومية يطلقها أنصار أحد أصدقاء غريغوروبولوس، ويدعى نيكوس رومانوس, وهو يساري فوضوي مسجون حاليا لإدانته في سرقة مصرف, ويخوض حاليا إضرابا عن الطعام مطالبا بمغادرة محبسه لحضور محاضرات عقب نجاحه في اجتياز اختبارات دخول الجامعة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة