بدء المحادثات بين هولاند و بوتين في موسكو

موسكو ـ أ ف ب:
اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أمس السبت في مستهل لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو لبحث الازمة الاوكرانية انه “يجب اقتناص الفرص” حين تكون متاحة.
وقال هولاند في مطار فنوكوفو قرب موسكو “هناك فترات يجب فيها اقتناص الفرص. لقد وصلنا الى هذه المرحلة”, من جهته قال بوتين “هذه المشاكل صعبة جدا، لكن مباحثاتنا لها نتائج ايجابية”.
ووصل الرئيس الفرنسي الى مطار فنوكوفو قادما من كازاخستان حيث قام بزيارة استغرقت 48 ساعة, وبحسب مصدر في الرئاسة الفرنسية فقد اتصل بالمستشارة الالمانية انغيلا ميركل ليبلغها بتوقفه المفاجىء في موسكو. كما تحدث هاتفيا مع نظيره الاوكراني بترو بوروشنكو.
وزيارة هولاند هي الاولى لمسؤول غربي لروسيا منذ بدء الازمة الخطيرة في اوكرانيا.
وسيبحث الرئيسان الازمة في اوكرانيا والعلاقات بين روسيا واوروبا والملف السوري والبرنامج النووي الايراني.
ويعقد هذا اللقاء الثنائي في لحظة حاسمة من الازمة الاوكرانية، فيما احتدمت المعارك بين القوات النظامية والموالين لروسيا في اوكرانيا قبل ايام من تطبيق هدنة تهدف الى انهاء نزاع مستمر منذ ثمانية اشهر. وقتل ستة جنود اوكرانيين ايضا في الساعات الاربع والعشرين الماضية في الشرق الانفصالي.
ويعود آخر لقاء بين بوتين وهولاند الى 15 تشرين الثاني على هامش قمة العشرين التي عقدت في استراليا.
وفي مؤتمر صحفي في استانة عاصمة قازاخستان حث اولوند بوتين على التطلع للمستقبل والا ينظر للماضي من اجل تخفيف حدة التوتر في ازمة اوكرانيا.
وقتل اكثر من 4300 شخص في شرق اوكرانيا منذ بدأ الانفصاليون تمردهم في نيسان عقب ضم روسيا للقرم في اعقاب الاطاحة بالرئيس الذي تدعمه موسكو.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة