الأخبار العاجلة

مدرب أجنبي

تشابكت الاوراق في الايام الماضية، بعد الخروج الحزين من خليجي 22، والضحية الوحيدة هي الكرة العراقية.. اتحاد الكرة نأى بنفسه واعلنها بعد مؤتمر طويل استغرق ساعات عدة أنهاء عقد المدرب حكيم شاكر ووضع الملف بيد رئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود الذي سمي على رأس لجنة مهمتها اختيار التعاقد مع مدرب بديل وعلى الارجح يكون من الاجانب.
اعضاء الاتحاد الذين كانوا منقسمين قبل أيام الى فريقين بشأن المدرب حكيم شاكر الذي نأمل ان يقام له تكريم خاص وتوجيه كتاب شكر في مؤتمر صحفي نتيجة لما بذله وحققه مع المنتخبات الوطنية في البطولات السابقة.. نعود لاعضاء الاتحاد الذين توحد منهم 11 عضواً ليوافقوا على الاقالة في حين لم يصوت عضوان فقط عليها.
ملف المدرب الاجنبي نريد حسمه قريباً جداً، فالمشاركة الاسيوية على الابواب، والاجدر باتحاد الكرة اسناد المهمة لمدرب خبير صاحب انجازات، يقدم في مؤتمر صحفي ويتم الكشف عن قيمة التعاقد معه مالياً وشروطها لنتجاوز ما حصل مع مدربين سابقين تعاقد معهم الاتحاد بمبالغ لم يكشف عنها حتى الآن مما فتح الباب لمدربين ان ينفذوا قانونياً ويستفادوا من شروط العقد نأمل ان يكون آخرهم «البرازيلي زيكو.. وان تكون بغداد مقر المدرب الاجنبي الجديد ومكان تدريباته ملعب الشعب الدولي، فضلاً عن الاستعانة باسماء متميزة للعمل معه في المهمة المقبلة.
وفي الوقت الذي كانت فيه مشكلات كبيرة يشهدها مقر الاتحاد بين اعضائه فأن الايام الاخيرة شهدت عودة المياه لمجراها بين عضوي الاتحاد سعد مالح وكامل زغير برغم اتهامات «الفساد» التي وجهها مالح لزغير مما جعل الاخير يعلق عضويته ويهدد باللجوء الى فتح تحقيق وابعاد مالح لانه خرق النظام الداخلي للاتحاد.
الانقسامات لا تؤدي بالنتيجة الا لحلول سلبية بل لطفو مشكلات على السطح في وقت حرج يتطلع الجميع لرؤية الكرة العراقية تعود الى ألقها ولا سيما انها مقبلة على المشاركة في النهائيات الآسيوية في سيدني الاسترالية مطلع العام المقبل.
فلاح الناصر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة