الأخبار العاجلة

ريدلي سكوت يتحدث عن أبطاله البيض في فيلمه «النبي موسى»

الصباح الجديد ـ وكالات:
بعد صمت طويل أمام اتهامه بالعنصرية بسبب اختيار أبطال بيض في فيلم تدور أحداثه في مصر عن نبي الله موسى وفرعون، خرج المخرج ريدلي سكوت عن صمته وبرر موقفه بتصريحات ربما يعتبرها البعض أكثر عنصرية.
وأرجع سكوت، في حواره مع مجلة «Variety»، السر وراء اختيار أبطال بيض في فيلمه الديني الذي تدور أحداثه في مصر إلى أسباب تسويقية.
وقال سكوت: «لا يمكن أن أقدم فيلما بهذه الميزانية الضخمة، الذي اعتمد فيه على الخصومات الضريبية في أسبانيا، وأقول أن بطلي هو محمد فلان من بلد كذا».وفسر ريدلي: «لن أتمكن عندها من الحصول على التمويل اللازم للفيلم. السؤال لم يطرح من الأساس».ومن المعروف أن فيلم ريدلي سكوت « Exodus: Gods and Kings» وصلت ميزانيته ما يقرب من 200 مليون دولار قبل أن يتمكن من تخفيضه إلى 140 مليون دولار بحسب التقرير النهائي للضرائب في أوروبا.ويجسد دور نبي الله موسى الممثل كريستيان بيل بمشاركة الممثل جويل إجيرتون في دور فرعون، والممثلة سيجورني ويفر في دور تويا، وجون تورتورو في دور سيتي الأول، وأرون بول في دور جوشوا، بينما اختار سكوت بقية الممثلين من عبيد وحراس من أصحاب البشرة الملونة.
وكان دافيد دينيس جونيور قد انتقد اختيارات سكوت في مقاله بموقع « Medium ، كاتبا: «ريدلي سكوت واحد من الذين يهتمون بالدقة التاريخية لكن لا يبدي اهتماما باختيار شخص ملون لدور موسى أو ملكة إفريقية، على الرغم من أنه ملأ بقية الفيلم بخدم ولصوص سود».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة