النقل تستعين بشركات بريطانية لتطوير قطاع السكك

تتسلم دفعة جديدة من القطارات الصينية نهاية الأسبوع الجاري

بغداد ـ زينب الحسني:

أعلنت وزارة النقل عن سعيها للاستعانة بشركات بريطانية لتأهيل قطاع السكك الحديد في خطوة منها لتعظيم مواردها الاقتصادية، في الوقت الذي تستعد فيه الوزارة لتسلم ثلاثة قطارات صينية نهاية الاسبوع الجاري.
وقال الناطق الاعلامي باسم الشركة عبد الستار محسن الى «الصباح الجديد»، ان «وزير النقل باقر جبر الزبيدي التقى سفير المملكة المتحدة البريطانية في العراق فرانك بيتر وبحث معه سبل مساهمة الشركات البريطانية الرصينة في عملية الاستثمار بهذا المجال وبالأخص تأهيل مطاري بغداد والبصرة الدوليين».
وأضاف، «وتضمن اللقاء مباحثات بشأن إنشاء مطار الفرات الاوسط بما ينسجم والتطورات التي تشهدها المطارات العالمية، إضافة الى فتح خط مباشر للخطوط الجوية بين بغداد ولندن».
ومضى محسن الى القول، ان «وزير النقل اكد على ضرورة مساهمة الشركات البريطانية في تأهيل سكك الحديد لما تمتلك من الخبرة في مجال السكك»، مشيراً الى ان «السفير البريطاني ابدى دعمه الكامل لما طرحه الوزير لاسيما بما يتعلق بتطوير قطاع السكك لغرض تعظيم موارده».
وبين محسن ان ميناء ام قصر التجاري كان قد استقبل نهاية الشهر الماضي الدفعة الثانية من القطارات الصينة نوع DMU والمتضمنة قطارين متكاملين ليكون عدد المتسلم منها 4 قطارات من اصل 12 قطاراً تعاقدت وزارة النقل على شرائها خلال المدة الماضية مع شركة UIC60 الصينية الحكومية المتخصصة بصناعة القطارات».
وبين أن «كلفة شراء هذه القطارات بلغت 138 مليون دولار ضمن موازنة العام الماضي 2013، ومن المؤمل أن تصل الاسبوع المقبل ليتم زجهما للعمل ضمن خط بغداد – ام قصر – البصرة».
وأكد محسن ان نهاية الاسبوع الجاري سيشهد وصول ثلاثة قطارات صينية جديدة ليصل عددها 7 خلال العام الحالي، مبيناً ان القطارات المتبقية سيتم تسلمها خلال العام المقبل 2015.
وكانت الدفعة الاولى من هذه القطارات وصلت للبلاد خلال شهر آذار الماضي وتضم قطارين تم زجهما في خط سكة حديد بغداد ـ بصرة ـ ام قصر.
وتابع الناطق الاعلامي، ان «الزبيدي اوعز خلال زيارته الاخيرة الى مبنى الشركة العامة للسكك الحديد العراقية بضرورة الاهتمام بمعالم تلك المؤسسة الخدمية العريقة والتي يعود تاريخ تشييدها لسنة 1948 من قبل احدى اهم الشركات العالمية في الشرق الاوسط آنذاك ليتم افتتاحها في العام 1952»، لافتاً الى ضرورة الاهتمام بجملة من معالم بناية الشركة، لاسيما تلك القاطرة البخارية التي تتوسط باحة الشركة والتي يعود تاريخ انتقالها على خطوط السكة الى العام (1914) لما تمثله من رمز يدل على عراقة (السكك) في البلاد.
وتابع، انه سيتم تشغيل خط محطة الزبير – البصرة مطلع الاسبوع المقبل وسيتم زج 7 عربات درجة اولى تنطلق من محطة الزبير الى منطقة المعقل وسط مدينة البصرة، موضحاً بأن الشركة تدرس مقترح محافظ البصرة ماجد النصراوي المقدم الى وزير النقل لإنشاء محطة واحدة لتوقف القطار .
وزاد، ان الزبيدي شدد على ضرورة العمل الدؤوب لبناء خطوط سكك جديدة لتصل سرعة القطارات الى 300 كم بالساعة لتواكب التطور الحاصل في المجال السككي في العالم المتقدم والافادة من القروض اليابانية أو الاستثمار بما يحقق الطموح كي ننهض بواقع النقل وتفعيل دور العراق كهمزة وصل لربط المنطقة واتصالها بآسيا واوروبا للتبادل التجاري والسلعي لبلدان المنطقة مروراً بالعراق وذلك بعد انجاز خطوط السكك في المحافظات كافة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة