ارتفاع أعداد الطلبة العراقيين في الولايات المتحدة إلى 38.8 %

زيادة قدرها 41 % في برامج الدراسات العليا
متابعة ـ الصباح الجديد:
أعلنت السفارة الأميركية في بغداد عن زيادة في اعداد الطلاب العراقيين الدارسين في الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 38.8%، فيما أشارت الى زيادة قدرها 41% في برامج الدراسات العليا عن العام السابق وان اعداد الطلبة الأجانب الدارسين في كليات وجامعات الولايات المتحدة قد ارتفع بنسبة 8%.
وقال بيان للسفارة الأميركية في بغداد تلقت «الصباح الجديد»، نسخة منه، انه «يسُر سفارة الولايات المتحدة في بغداد أن تعلن زيادة مقدارها 38.8 بالمائة في عدد الطلبة العراقيين الدارسين في الولايات المتحدة، حيث شهد العام الدراسي 2013-2014 ارتفاعاً بالعدد الإجمالي للطلبة العراقيين الدارسين في الكليات والجامعات الأميركية الذي بلغ 1491 مقارنة بالعدد 1074 طالباً مسجلاً في العام الدراسي 2012-2013».
و أوضح بيان السفارة انه «وفقاً لتقرير الأبواب المفتوحة على التبادل التعليمي الدولي، الذي ينشر سنوياً من قبل معهد التعليم الدولي (IIE)، أن 941 طالبا عراقياً يدرسون في برامج الدراسات العليا، أي بزيادة قدرها 41 بالمائة عن العام السابق، في حين أن 212 طالبا يتابعون دراسة البكالوريوس، و302 طالباً إضافياً يتابعون ايضا الدراسة في برامج دراسية لا تمنح شهادات».
وأضاف انه «بدعم من مكتب الشؤون التعليمية والثقافية لوزارة الخارجية الأميركية فأن الطلبة العراقيين يُمثلون جزءاً من اعداد متنامية من الطلاب الأجانب الدارسين في التعليم العالي في الولايات المتحدة».
و يخلص تقرير الأبواب المفتوحة إلى ان «اعداد الطلبة الأجانب الدارسين في كليات وجامعات الولايات المتحدة قد ارتفع بنسبة 8 بالمائة الى مستوى قياسي بلغ 886052 طالباً وطالبة في العام الدراسي 2013-2014»، مبينا ان «ذلك ويؤكد استمرار الولايات المتحدة بكونها الوجهة المفضلة للتعليم العالي».
و أوضح بيان السفارة الأميركية، الى ان « سفارة الولايات المتحدة الأميركية في العراق تدعم وترعى شبكة التعليم في أميركا وهي شبكة تعليم مجانية تقدم خدمة للطلبة العراقيين الراغبين بالدراسة وتزودهم بمعلومات دقيقة وشاملة وأنية حول كيفية التقديم إلى جامعات وكليات الولايات المتحدة المعتمدة».
وأضاف، ان «مستشاري شبكة التعليم في اميركا في بغداد وأربيل يقومون بمساعدة الطلاب المحتملين للبحث عن جامعات الولايات المتحدة، وتحديد فرص المساعدات المالية وتقديم فهم أفضل لإجراءات القبول الأميركية».
وكان مستشار الشؤون الإعلامية والثقافية في سفارة الولايات المتحدة الأميركية ببغداد، تشارلز هانتر، قد قال تعليقا على زيادة اعداد الطلاب العراقيين في الولايات المتحدة الأميركية ان «هذه الزيادة تشير الى أمكانية قيام الطلبة العراقيين المؤهلين بالتقديم الى الجامعات الأميركية والحصول على تعليم متميز في إختصاصاتهم الدراسية. والجامعات الأمريكية ترحب بشدة بالطلبة العراقيين، والمستشار التعليمي في السفارة سيقوم بمساعدة الطلاب خلال كل خطوة من خطوات التقديم».
ونصت اتفاقية الإطار الستراتيجي بين الولايات المتحدة والعراق التي انسحبت بموجبها القوات الأميركية من العراق، على «تطبيع العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق مع علاقات اقتصادية ودبلوماسية وثقافية وأمنية قوية وتخدم كأساس لعلاقة ثنائية طويلة الأجل على أساس الأهداف المشتركة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة