الأخبار العاجلة

قيامة الجسد

جميل الجميل

جسدي كان يرتديني ويرتدي الله
ينظر إليّ نظرة مصباح تشرق عاتمة
وعناوين إناث تلمع في مؤخرة بغديدا
هذا الجسد يلعب بقيامة الماء
ويسحق دكاكين النمل
أبحث عن شوارع تسكن الأمهات العاقرات
لم يلدن سوى تماثيلَ تتحرك نحو الأشجار
جسدي كان يلعب الكرة مع الله
غلبت الله كثيراً لكن الملائكة كانت تسجل أرقاماً لصالحه
وأمضينا نخلع أكتافنا ونرميها في النهر لئلا تتحقق الأماني
الله يخلع كل أكتافه وتنضج مرة أخرى
وأنا أخلع أكتافي وأردافي وينبت منها وابل من الحزن
زعلت عليك كثيراً يا الله
كنت تكذب علينا مثلما كذبت علينا أميركا
أجسادنا لا تتجدد
وخاصة جسدي خلعته كله فأصبحت ظلاً يتمشى ويبحث عنك
جسدي بقايا أوساخ
يدخله الله
يجري حواراً فيه
فيخرج متفائلاً
ويضخّ العالم بالمطر

ولأن جسدي يتعب الهواء بكثر شهقاته
سأقطع رئتي وأتبرع بها للنازحين
لئلا يعيش الهواء نازحاً

جسدي كله يرسل بقاياه للشجرة
جسد الشجرة يأكلني
وجسدي يأكل إفرازات الأشجار

هل الأجساد طعام ؟
كلاّ
فإن جسدي طبق لوحش ما
أو طاولة لمسؤول ما
أو قطعة جينز لبقال يمسح بها الزجاج

كل الأجساد عابرة
عدا جسد النبوءة
حتى أجساد الكتب يحرقها النهر
ويتلف ذاكرتها
وتبقى أنت جسداً بعيد الرؤيا

الأشواك توخز جسدي
لكنّ جسدي يرتكب السعادة
ويمرّر أعضاءه للناجين من الحياة
إذن جسدي شوك يوخزني

الهور والطين وبعض الماء
وكل هذه الشمس
والكواكب الخمسة والمجرات العشر
والآلهة الكثيرة وألعاب الأطفال وتلفاز جدتي الشابة
كلهم أجساد للذاكرة فقط
الذاكرة وحدها روح للتمني

وجسدي يأكل الحيرة تعثراً بمشيته
جسده بلا رأس
جسد العصفور ينادي جسد الشجرة
أجسادنا عصافير طوت أجنحتها
أجسادنا تخبز لذة الشارع
جسد العصفور ينشره على شجرة تبكي
كل العصافير اشترت جسد الشجرة
والمومسات اشترين أجساداً بلا رأس
والإعرابي باع روحه وأشترى أجساداً كثيرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة