برود الهولوكوست

يوسف فضل

هربت وتركت العائلة مائدة العشاء. نجت من الاحتقان الشيطاني. اتجهت نحو الجنوب. بعد ستة عقود، جلس أفراد العائلة الكبيرة على مائدة العشاء. اغتالتهم هواجس القتل المخنوقة.

معاشرة بالمعروف
عليها ( أَمْلَك). بعد فترة من الزواج شوهد يتقدمها في السير مسافة ثلاثة أمتار. محاصرة خلفه بحمل طفل وحقيبة كتف أكبر منه وتسحب آخر. لها عبء الذرية في البيت وخارجه وله اسمها والسرير لحقه الشرعي.

دلو التراب
روي انه وضع ترتيبات موته. طال انتظاره برغم الخراب والدخان. عاد محاولاً اقتراف الأخطاء مرة أخرى. لم تجبه الحياة عن السؤال المقلق.

غضب
استجاب الجهلة لنزعة الخضوع وقدموا أطفالهم الرضع قرابين (لرب) المطر. ضربت سيوف الجفاف رقابهم.

إعياء
تعلمت قيادة السيارة قبل الطهو. اعتاد زوجها أكل المسلوق والمطاعم ودفع قيمة مخالفات المرور. جلست معه لتفتح صفحة جديدة. رد:» انه يريد إغلاق الكتاب».

قرود!
وقفت قرود حديقة الحيوان ومقلها تدور على جمهورها اليومي الكسول أمام أقفاصها.

منطقة عازلة
نشد الهدوء. وجده في المقابر!

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة