«الرشيد« تنجز 48 % من مشروع بناء 62 مدرسة في ظروف استثنائية

باسلوب البناء الجاهر لصالح وزارة التربية

هدى فرحان *
تواصل شركة الرشيد العامة احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن تنفيذ مشروع بناء (62) مدرسة موزعة في بغداد والمحافظات تتكون من (6 ، 9 ، 12 ، 18 ، 24) صفا من طابق واحد وطابقين أو أكثر بأسلوب البناء الجاهز لصالح وزارة التربية .
وكشف المهندس وليد عبدالواحد جري مدير عام الشركة في تصريح خاص للمكتب الاعلامي في الوزارة عن تحقيق مانسبته 48% من المشروع وانجاز بحدود (10) مدارس جاهزة للتسليم ، فيما يجري العمل على تنفيذ صب الاسس واعمال التسوية واكمال الهياكل لبقية المدارس الاخرى ، مؤكدا على ان الشركة جادة وحريصة ومستمرة ببذل الجهود الحثيثة وتسخير كل الامكانيات المتاحة لانجاز المشروع وتسليم المدارس بالموعد المحدد والذي من المتوقع ان يكون مطلع تشرين الاول من العام المقبل .
واشار المدير العام الى ان الشركة تعمل في ظروف عمل صعبة واستثنائية نتيجة الوضع الامني المتوتر في البلاد بسبب تعرضه للهجمة الارهابية الشرسة ومايقتضيه ذلك من فرض اجراءات امنية مشددة خاصة وان بعض المدارس تقع في مناطق ساخنة ، مستعرضا المشكلات والعقبات التي تعترض سير العمل وتؤثر سلبا على تنفيذ المشروع .
واوضح ان هذه الصعوبات تتمثل في نقل وايصال السقوف المجوفة من محافظة اربيل وزيادة كلف النقل بشكل كبير لخطورة الوضع واستغراق عملية النقل لفترات طويلة بسبب انقطاع الطرق والاضطرار للمرور بطرق اخرى بديلة اضافة الى ارتفاع تكاليف نقل وايصال مادة الاسمنت التي تستعمل في صب الجدران فضلا عن صعوبة ايصال مواد الحصى والرمل من منطقة النباعي الى موقع معمل الصب في بغداد الى جانب الاجراءات الامنية المشددة المتبعة من قبل عمليات بغداد في حركة الشاحنات الناقلة للقطع الكونكريتية من موقع معمل الصب الى مناطق بناء المدارس وكذلك اصدار تعليمات من مديرية المرور العامة بتقليل الحمولة الى النصف .
وطالب المدير العام بضرورة توفير الظروف المناسبة وتقديم الدعم الحكومي المطلوب من خلال عقد الاجتماعات المفصلة والدقيقة لتوضيح رؤية الدولة وتوجهها بهذا الشأن مع تحديد مدد نهائية للتنفيذ واتخاذ اجراءات صارمة بحق الشركة المنفذة (المقاول الثانوي) عند الاخلال بالعمل وعدم الانجاز بالمدة المقررة والتعاون مع الشركة الحكومية في منحها الصلاحيات المطلوبة لتسريع ومتابعة انجاز العمل على وفق المطلوب .
كما دعا وزارة التربية الى التعاون في وضع آلية واضحة في التعامل والاسراع في اطلاق السلف المالية عن الاعمال المنجزة وتحديد مبلغ (60%) من قيمة المشروع عن ذرعات عمل منجزة وليس كسلفة تشغيلية ليتسنى للشركة صرف المبالغ عند الطلب والحاجة وتسيير الاعمال وعدم الانتظار لحين اطلاق السلف المالية وكذلك زيادة عدد المهندسين المقيمين في مواقع المدارس لضمان السرعة في اجراءات الفحص والمصادقة لكل تفاصيل العمل .

• اعلام الوزارة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة