التغيير: لا يحق للمواطن الكردي تفتيش الوافدين إلى الإقليم

أربيل ـ الصباح الجديد:
انتقدت كتلة التغيير الكردية، امس السبت، قرار حكومة اقليم كردستان بمنح الحق للمواطن الكردي بتفتيش الوافدين العرب الى الاقليم، وفيما بينت أن ذلك من حق الاجهزة الامنية الكردية وليس المواطن، أكدت أنها سترفض هذا القانون بقوة. وقالت النائب عن الكتلة، شيرين رضا، في حديث اطلعت عليه «الصباح الجديد»، إن «قرار حكومة اقليم كردستان باتخاذ اجراءات جديدة مع الوافدين العرب إليه من بغداد وبقية المحافظات غير مقبول»، مبينة أنه «ليس من حق المواطن الكردي تفتيش الوافدين العرب الى اقليم كردستان».
واضافت رضا أن «من حق الاجهزة الامنية الكردية اتخاذ اجراءات وتفتيش الوافدين للاقليم وليس المواطن»، مشيرة الى أن «كتلة التغيير في برلمان اقليم كردستان سترفض بقوة مثل هكذا قانون داخل كردستان».
وتابعت رضا أن «هناك ارهابيين كرد مثلما يوجد ارهابيين عرب»، لافتة الى أن «الاجراءات التي يتخذها الاقليم بتفتيش الوافدين اليه تأتي ضمن حماية الكرد والعرب من التنظيمات الإرهابية».
وكان مجلس الامن لإقليم كردستان العراق، قد طالب يوم الأربعاء الماضي، اثر تفجيرات أربيل، حكومة الإقليم «بتشديد الاجراءات الامنية الخاصة بدخول المواطنين من المناطق الاخرى من العراق لتجنب تسلل الإرهابيين إلى كردستان وشن هجمات».
وأضاف في بيان اطلعت عليه «الصباح الجديد»، أنه يرى «من الضروري ان تأخذ حكومة الاقليم والمواطنون بنظر الاعتبار الوضع الامني للإقليم لكي نقضي على هذه الخروقات التي تقع امام الاجراءات الامنية».
كما دعا المجلس المواطنين الى التعاون مع المؤسسات الامنية بالقول «إن الاخوة في الاسايش (الامن) والشرطة وزيرفاني (حراس المؤسسات الحكومية) على الرغم من واجبهم بحماية الامن الداخلي فان اغلبهم يقاتلون الى جانب البيشمركة في جبهات القتال ولهذا ننتظر من جميع شرائح المجتمع القيام بواجبهم والابلاغ عن اي حركة مشكوك فيها».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة