مسلحون يقتلون 28 شخصاً بهجوم في كينيا

نيروبي ـ رويترز: قالت الشرطة ووزارة الداخلية الكينية إن مهاجمين نصبوا كمينا لحافلة وقتلوا 28 شخصا في وقت مبكر من صباح يوم أمس السبت في مانديرا بشمال شرق كينيا.
وقالت الوزارة عبر حسابها على موقع تويتر “نصب قطاع طرق كمينا لحافلة من مانديرا كانت في طريقها إلى نيروبي في الفجر وقتلوا 28 راكبا من بين 60 شخصا كانوا في الحافلة”, وقال المركز الوطني لعمليات الكوارث التابع للحكومة عبر حسابه على موقع تويتر إن الهجوم وقع على بعد نحو 30 كيلومترا عن بلدة مانديرا.
وتصاعد التوتر في مقاطعة مانديرا الكينية القريبة من الحدود مع إثيوبيا والصومال خلال العام المنصرم فيما أسفرت اشتباكات بين القبائل عن تشريد المئات.
وتزخر المنطقة بالأسلحة بسبب قربها من الصومال حيث تقاتل حركة الشباب للإطاحة بالحكومة ولقربها أيضا من اثيوبيا التي شنت منها جبهة تحرير أورومو المسلحة هجمات على كينيا.
ويسلط الهجوم الضوء على مخاوف انعدام الأمن خاصة في المناطق النائية بشمال كينيا, وفي مطلع تشرين الثاني قتل مسلحون 20 ضابط شرطة واثنين من قوات الاحتياطي التابعة للشرطة في كمين بمقاطعة توركانا في شمال غرب كينيا.
وقد أعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم على الحافلة أمس السبت قائلة إنه يأتي ردا على مداهمات لمساجد في مدينة مومباسا الكينية الساحلية.
وقال شيخ علي محمود راجي المتحدث باسم حركة الشباب في بيان أرسل بالبريد الالكتروني “نفذ المجاهدون بنجاح عملية قرب مانديرا في الساعات الأولى من صباح اليوم أسفرت عن مقتل 28 صليبيا وتأتي للثأر من الجرائم التي ارتكبها الصليبيون الكينيون ضد اخواننا المسلمين في مومباسا”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة