الأخبار العاجلة

10 لاعبين استخفت بهم فرقهم.. لكنهم الأبطال في أوروبا

الإعلام شريك أساسي بعدم إنصافهم
متابعة ـ الصباح الجديد:
تعرض صانع العاب ريال مدريد بطل اوروبا ومتصدر الدوري الاسباني لكرة القدم الكرواتي لوكا مودريتش إلى الإصابة، ورغم أنه أحد اللاعبين الأساسيين في الفريق الملكي إلا أن الرعب والقلق لك يظهر على المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي مقارنة بما قد يحصل لو تعرض كريستيانو رونالدو مثلا لمثل هذه الإصابة.
كرة القدم مليئة بالأبطال المجهولين وهذه القائمة تضم لاعبين كبار، اثبتوا لاحقا أن الاستغناء عنهم كان قرارا خاطئا بامتياز.
قائمة اللاعبين المقصودين هنا تضم 10 أسماء.. على النحو التالي:

ماريو ماندزوكيتش – اتلتيكو مدريد
كان ماريو جزءا أساسيا من نجاح بايرن ميونيخ في حصد الثلاثية التاريخية في العام 2013، لكنه وجد نفسه بسرعة طريدا لصالح روبرت ليفاندوفسكي القادم من بروسيا دروتموند.
وقد اعتقد الكثيرين أن الدولي الكرواتي ليس لاعبا كبيرا.. غير أن الأهداف الـ10 التي سجلها هذا الموسم لحساب اتلتيكو مدريد تجعل النظرة اليه مختلفة تماما، فهو حقا مهاجم كبير.
غونزالو هيغواين – نابولي
عانى المهاجم الأرجنتيني أساسا من نفاد صبر الجماهير في سنتياغو البرنابيو، عندما كان يتبادل الأدوار في الخط الأمامي مع كريم بنزيمة في صفوف ريال مدريد.
ولكن كثيرين لم ينتبهوا إلى هيغواين سجل 107 أهداف للفريق الملكي في 190 مباراة، وهو رقم كبير لم ينتبه إليه أحد، إلا عندما غادر إلى نابولي وهو يواصل حاليا هز الشباك بانتظام.

كارلوس تيفيز – يوفنتوس
وجد تيفيز الكثير من النكران في الواقع، وعلى الرغم من إنقاذ وست هام من الهبوط، ومساعدة مانشستر يونايتد على الفوز بدوري أبطال أوروبا ثم مانشستر سيتي على التتويج بقلب البريميير ليغ، إلا أنه ترك السيتيزنز إلى يوفنتوس مع سمعة صانع المشكلات.
وفي الموسم الحالي يثبت تيفيز مباراة بعد الأخرى انه مهاجم من طراز فريد وقد برهن عن نفسه بالعودة إلى صفوف منتخب بلاده التانغو.

ديفيد بيزارو – فيورنتينا
صغير وممتلئ الجسم وبدون أي سرعة حقيقية، غير ان قدرة ديفيد بيزارو المذهلة على التحكم بالكرة تجعله من بين أفضل 10 لاعبين في ايطاليا على 10 سنوات.
المشجعون الانجليز الذين لا يشاهدون الدوري الايطالي بالكاد سيعرفون نوعية لاعب خط الوسط الذي قضى فترة وجيزة جدا في مانشستر سيتي العام 2012.

خافيير ماسكيرانو – برشلونة
ماسكيرانو تعرض للحرمان طويلا من الظهور كلاعب جيد لأنه برشلونة مصمم على «حشره» في مركز قلب الدفاع، ولكنه أصبح واحدا من أفضل لاعبي العالم في منصبه الجديد كلاعب وسط متأخر.
برشلونة لا يزال غير قادر على استيعاب حجم القدرات التي يمتلكها ماسكيرانو، وغير قادر على توظيفها.

جوردي كلاسيي- فينورد
ومن المدهش بصراحة أن كلاسيي وصل الى سن الـ 23 دون الانتقال إلى ناد كبير.
اللاعب صغير الحجم هو في الحقيقة خليفة تشابي القادر على ابطال مفعول الكرة قبل أي لاعب آخر يمكنه الاقتراب، والجميع ينتظر حصوله على الفرصة المناسبة.

جوزيه فونتي – ساوثامبتون
يعزى النجاح الكبير لساوثامبتون هذا الموسم إلى حقيقة أن دفاعهم كان قويا بشكل لا يصدق.
وعلى الرغم من خسارة ديان لوفرين، إلا أن الجماهير والجهاز الفني من خلفهم اضطروا إلى الاعتراف بقدرات فونتي الذي تبين أنه حصان الرهان في البريميير ليغ.

كريم بنزيمة – ريال مدريد
يرتبط بنزيمة باشاعات الرحيل بعيدا عن ريال مدريد في كل صيف تقريبا، لكن جماهير النادي الملكي قد لا تعرف ما لديها في بنزيمة حتى يذهب.
لا يترك اللاعب الفرنسي جزائري الأصل أي مباراة كبيرة.. وبالذات المباريات الكبيرة مع ريال مدريد إلا ويزع بصمته على أرض الملعب.. وقد يندم انشيلوتي كثيرا إذا قرر التخلي عن بنزيمة.

سيرجيو بوسكيتس – برشلونة
بوسكيتس عاش طويلا في ظل لاعبي خط الوسط تشافي وانييستا كما عاش هذان الاخيران في ظل ميسي لسنوات طويلة.
ولكن الحقيقة الفنية تقول أن بوسكيتس هو ما يساعد برشلونة على السيطرة على وتيرة اداء الفريق والحفاظ على الكرة في وسط الملعب، وبدونه يخسر برشلونة الكثير.

لوكا مودريتش – ريال مدريد
إصابة مودريتش قد تضر بريال مدريد أكثر مما يتصور الكثير من المراقبين.
وعلى الرغم من وجود اللاعبين البدلاء في مدريد إلا أن تكيفت مودريتش مع خطط انشيلوتي لا يستطيع أحد الاقتراب منه.
في نهاية أول موسم له مع ريال مدريد فاز مودريتش بجائزة أسوأ لاعب جديد، ولكن بعد ذلك بعامين، أصبح هو مفتاح التتويج بقلب بطولة دوري أبطال أوروبا وجلب العاشرة لانصار الفريق الملكي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة